مقتل 20 شخصاً في هجوم على مسجد قرب الخرطوم   
السبت 1421/9/13 هـ - الموافق 9/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الشرطة السودانية أن 20 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 40 آخرون عندما أطلق مسلح النار بصورة عشوائية على المصلين في مسجد قرب العاصمة السودانية الخرطوم قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

وقال المتحدث باسم الشرطة إن مسلحا من جماعة التكفير والهجرة أطلق النار من بندقيته الآلية على المصلين في مسجد تابع لجماعة أنصار السنة المحمدية في إحدى القرى الواقعة في مدينة أم درمان القريبة من الخرطوم.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية قد ذكرت في وقت سابق أن أكثر من 30 شخصا قتلوا وجرح نحو 100 آخرين في الحادث.

وقالت الوكالة إن حشدا غاضبا من جماعة أنصار السنة المحمدية نظموا مظاهرة أمام المستشفى الذي نقل إليه الضحايا احتجاجا على الحادث. ولم تورد الوكالة أية تفاصيل اخرى عن الهجوم.

واتهم المتظاهرون جماعة التكفير والهجرة بالوقوف وراء الهجوم.

وتطالب جماعة التكفير والهجرة بتنفيذ الشريعة الإسلامية بالقوة. في حين تدعو جماعة أنصار السنة إلى انتهاج الأساليب السلمية لتحقيق ذلك.

وكانت مساجد تابعة لجماعة أنصار السنة المحمدية تعرضت لهجومين سابقين أحدهما في أم درمان عام 1994 وقتل فيه 20 شخصا والآخر وقع في المدينة نفسها عام 1996 وقتل فيه 12 شخصا.

ويأتي هذا الحادث قبل ثلاثة أيام من إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في السودان. ومن المقرر أن تستمر هذه الانتخابات التي تجرى على مراحل على مدى تسعة أيام ابتداء من يوم الاثنين.

يذكر أن معظم أحزاب المعارضة تقاطع هذه الانتخابات التي يسعى فيها الرئيس عمر حسن البشير للفوز بفترة رئاسية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة