الإيطاليون يتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع   
الأحد 1427/3/11 هـ - الموافق 9/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:41 (مكة المكرمة)، 3:41 (غرينتش)

استعدادات لاستقبال الناخبين في مراكز الاقتراع (الأوروبية)

 
يتوجه الناخبون الإيطاليون اليوم إلى صناديق الاقتراع في انتخابات تشريعية حاسمة وسط تنافس محموم بين مرشح اليمين رئيس الوزراء الحالي سيلفيو برلسكوني ومرشح يسار الوسط رومانو برودي.
 
وحسب استطلاعات الرأي فإن ربع الناخبين تقريبا لم يحددوا حتى الآن لمن سيصوتون في الانتخابات التي تستمر يومين، كما رجحت هذه الاستطلاعات كفة برودي.
 
وسيدلي 50 مليون إيطالي بأصواتهم بعد حملة انتخابية طغت عليها لغة الأرقام والتجريح المتبادل بين برلسكوني وخصمه برودي.

وفي خرق لقانون الحملة الانتخابية, واصل المرشحان استقطاب الناخبين الجمعة رغم نهاية مدتها القانونية, فنظم برلسكوني تجمعا في نابولي, وبرودي تجمعا آخر في إحدى ساحات العاصمة روما.
 
وكان آخر استطلاع للرأي -نشر قبل أسبوعين قبل تعليق الاستطلاعات مع بداية الحملة الانتخابية كما ينص على ذلك القانون الإيطالي- أشار إلى تقدم برودي بنحو خمس نقاط على خصمه الذي حذر ممن أسماهم الشيوعيين المتطرفين.
 
وشبه برلسكوني اليساريين الإيطاليين بستالين وبول بوت, بل وتسببت تصريحاته في حادث دبلوماسي مع الصين عندما قال إنها "حقيقة متعارف عليها أن ماو كان يغلي الرضع ليخصب الأرض".
 
وقد ركز برلسكوني خلال حملته الانتخابية على خفض الضرائب, بل وذهب إلى حد التعهد بإلغاء ضريبة الدخل في الثواني الأخيرة من مناظرة تلفزيونية مع برودي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة