الكاميرون تهزم أنغولا بثلاثية إيتو في أمم أفريقيا   
الأحد 1426/12/23 هـ - الموافق 22/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

نجوم الكاميرون على أول الطريق للمنافسة على اللقب (الفرنسية)

قاد الكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة الإسباني منتخب بلاده للفوز بثلاثية سجلها في مرمى منتخب أنغولا مقابل هدف واحد في مستهل مباريات المجموعة الثانية بنهائيات أمم أفريقيا المقامة في مصر.

منذ بداية المباراة التي جرت على ملعب الكرة الحربية بالقاهرة وضح أن المنتخب الكاميروني يسعى لتعويض فشله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في ألمانيا العام الحالي.

وزاد من إصرار إيتو ورفاقه أن المباراة الأولى كانت ضد أنغولا التي تأهلت للمرة الأولى في تاريخها إلى مونديال ألمانيا.

صامويل إيتو يسعى لتعويض فشل التأهل إلى المونديال (الفرنسية)
وجاء الهدف الأول بعدما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة إثر إعاقة مدافع أنغولا أندريه ماكانغا للمهاجم الكاميروني جان ماكون لينفذها إيتو ببراعة في الدقيقة 20.

ولاح الأمل لأنغولا عندما احتسب لها الحكم المغربي محمد كزاز ركلة جزاء إثر إعاقة الحارس الكاميروني سليمانو للأنغولي أكوا داخل منطقة الجزاء، وسدد الركلة فلافيو أمادو مسجلا على يسار الحارس الكاميروني في الدقيقة 30.

وقبل انتهاء الشوط الأول تلاعب الكاميروني دوالا بأحد المدافعين الأنغوليين ومرر كرة عرضية داخل المنطقة لينسل لها إيتو من الخلف ويتابعها برأسه داخل الشباك مانحا التقدم مجددا لمنتخب بلاده (38).

واختتم إيتو مهرجان الأهداف بتسجيله عندما توغل داخل المنطقة وأطلق كرة قوية عانقت الشباك الأنغولية (77).

في المقابل لم تنجح تغييرات مدرب أنغولا في تعديل النتيجة وبدا الفريق متأثرا بغياب لاعب وسط النادي الأهلي المصري جيلبرتو لإصابته التي ستبعده عن البطولة.

وعقب المباراة قال المدير الفني لمنتخب الكاميرون البرتغالي جورج آرثر إن فريقه واحد من بين سبعة منتخبات مرشحة للفوز باللقب. وقال في مؤتمر "لقد جئنا إلى مصر من أجل الفوز بلقب البطولة وتعويض الخروج من كأس العالم".

في المقابل برر لويس أوليفيرا المدير الفني لمنتخب أنغولا الهزيمة بخروج لاعبيه عن الخطة الموضوعة.

وكان اللقاء مناسبة خاصة لقائد منتخب الكاميرون ريغوبرت سونغ الذي خاض مباراته الدولية الـ100. وتحفل مسيرة سونغ المولود يوم 1 يوليو/تموز 1976 بالعديد من الإنجازات إذ قاد منتخب بلاده إلى اللقب الأفريقي مرتين عامي 2000 و2002.

وشارك في نهائيات كأس العالم ثلاث مرات في أعوام 1994 بالولايات المتحدة, و1998 بفرنسا, و2002 بكوريا الجنوبية واليابان علما بأنه اللاعب الوحيد في تاريخ المونديال الذي طرد في النهائيات مرتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة