تقرير غولدستون يعرض الجمعة بجنيف   
الثلاثاء 23/10/1430 هـ - الموافق 13/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:32 (مكة المكرمة)، 22:32 (غرينتش)
غولدستون تحدث عن جرائم حرب محتملة ارتكبتها إسرائيل وحماس (الفرنسية-أرشيف)
قال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن مجلس حقوق الإنسان الأممي بجنيف سيستعرض الجمعة تقرير ريتشارد غولدستون حول حرب غزة، وهو ما كانت السلطة الفلسطينية قد طلبت تأجيله، في خطوة أثارت انتقادات فلسطينية واسعة.
 
وكان عريقات يتحدث أمس في رام الله معلقا على تصريحات لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الذي قال أمام الكنيست إن تقرير غولدستون حملة دولية هدفها "نفي حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، وأكد أنه لن يمر وهو "لن يسمح مطلقا" بمحاكمة أي جندي أو قائد إسرائيلي بتهم ارتكاب جرائم حرب.
 
ويتعلق الأمر حسب عريقات بجلسة استثنائية تسعى السلطة الفلسطينية لحشد تأييد لعقدها، بعد نقد لاذع جوبه به طلبها بأن يؤجل التصويت على الوثيقة إلى مارس/آذار بحجة حشد الدعم اللازم لتوصياتها.
 
وأبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس تأييده لإعادة فتح نقاش حول التقرير الذي يتحدث عن جرائم حرب محتملة ارتكبتها إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية (حماس) سواء بسواء.
 
وقالت ميشال مونتاس المتحدثة باسمه إن بان ناقش الموضوع مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في محادثة هاتفية، وأيد مراجعة قرار مجلس حقوق الإنسان بتأجيل التصويت على الوثيقة التي تطلب عرض الموضوع على مجلس الأمن لبدء إجراءات متابعة قد تعني تحويل الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية.
 
وأكدت مونتاس أن المحادثة تطرقت أيضا إلى تعليقات لريتشارد فالك المقرر الأممي المكلف بمتابعة أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، قال فيها إن ملكية نجليْن لعباس لشركة هاتف خلوي كانت وراء طلب السلطة تأجيل التصويت.
 
وقالت المتحدثة إن عباس أبدى استياء شديدا لتصريحات فالك وهي تصريحات جاء فيها أن إسرائيل هددت بحرمان شركة "وطنية"، وهي شركة استثمرت 700 مليون دولار في الأراضي الفلسطينية، من ترددات ضرورية جدا لعملها، إذا لم يؤجل التصويت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة