إنفلونزا الماعز ليست وباء   
السبت 1431/1/2 هـ - الموافق 19/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)
مجلس التعاون الخليجي يعمم على الدول الأعضاء بشأن إنفلونزا الماعز (رويترز-أرشيف)

أكد الدكتور توفيق بن أحمد خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، أن إنفلونزا الماعز التي ظهرت في هولندا بكتيريا وليست وباء.

وأوضح أن هذه البكتيريا تخرج من الماعز الحامل عندما تصاب بإجهاض ذاتي، وأن العدوى تأتي من التلامس مع الماعز المصابة.
 
وأشار خوجة إلى أن هذا المرض محصور الآن في هولندا، ولا يوجد على موقع منظمة الصحة العالمية أي معلومات حول هذا الموضوع، كما لا يعتبر هذا المرض حاليا "وباء أو ذا خطورة عالية".

وأضاف أن الحكومة الهولندية قامت باتخاذ عدد من الإجراءات، منها التخطيط لذبح كل الماعز المصابة التي تحمل البكتيريا بشكل مركز.
 
الأعراض
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن خوجة قوله السبت إن أعراض المرض هي ارتفاع عال في درجة الحرارة، وصداع شديد، وإعياء عام، وألم في العضلات وفي البطن والصدر، والتهاب وألم في الحلق، وسعال ورعشة وعرق وغثيان وقيء وإسهال.

وأضاف أن الحرارة قد تستمر من يوم إلى 15 يوما، ويمكن حدوث فقدان في الوزن. ومن المضاعفات الخطيرة للمرض التهاب الغشاء المبطن للقلب، وأن فترة الحضانة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد التعرض للعدوى.
 
تعميم
وأوضح أنه تم التعميم على جميع الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي بهذا المرض ومسبباته وطرق العدوى وأعراض المرض والعلاج، إلى جانب الإجراءات الوقائية التي يجب اتخاذها.
 
وأصاب المرض 2300 شخص في هولندا، توفي منهم ستة. وقال متحدث باسم وزارة الزراعة الهولندية إنها اكتشفت إصابات جديدة بحمى الماعز في خمس مزارع جديدة.
 
وأضاف المتحدث أنه تم إلى حد الآن إحصاء 60 مزرعة مصابة، مما جعل السلطات الهولندية تقرر إعدام نحو 40 ألف ماعز.
 
حظر
كما قررت وزارتا الصحة والزراعة الهولنديتان حظر التكاثر في جميع المزارع التي بها أغنام وماعز حتى أول يوليو/تموز 2010, ومباشرة حملة تطعيم بالمزارع التي تضم أكثر من 50 رأسا من الضأن أو الماعز وفرض قيود على نقلها.
 
ومن المقرر أن يبدأ إعدام هذه القطعان يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري رغم المعارضة الشديدة من منظمة المزارعين التي ترفض إعدام الحيوانات السليمة داخل المزارع المصابة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة