11 قتيلا بانفجارات في بغداد   
الاثنين 1434/6/26 هـ - الموافق 6/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

انفجار سابق بحي الحسينية في بغداد (رويترز-أرشيف)

قتل 11 شخصا في ثلاثة انفجارات بالعاصمة بغداد اليوم الاثنين، وفق ما أفادت الشرطة ومسعفون. وفي الشأن السياسي، بحث وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، نتائج انتخابات مجالس المحافظات وانعكاساتها على تطورات الأوضاع السياسية بالبلاد.

فقد انفجرت سيارتان ملغومتان قرب نقطتي تفتيش للشرطة عند مدخل حي الحسينية، الذي تقطنه أغلبية شيعية في شمال بغداد، مما أسفر عن مقتل شرطي وسبعة مدنيين.

وذكر مسعفون والشرطة أن قنبلة ثالثة انفجرت قرب مطعم يتردد عليه رجال شرطة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين في حي الدورة جنوبي بغداد.

مباحثات
وفي الشأن السياسي، قالت وزارة الخارجية العراقية في بيان إن هوشيار زيباري بحث مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، نتائج انتخابات مجالس المحافظات التي جرت الشهر الماضي وانعكاساتها على تطورات الأوضاع السياسية في العراق.

وأشار بيان الخارجية إلى أن كوبلر أطلع وزير الخارجية العراقي خلال لقائهما في مكتب الأخير ببغداد على نتائج لقاءاته مع عدد من أطراف العملية السياسية، مؤكدا حاجة البلاد إلى آلية لإطلاق حوار وطني لمعالجة القضايا المتأزمة.

وكانت نتائج الانتخابات التي أجريت في 20 أبريل/نيسان في 12 محافظة، أظهرت تقدم ائتلاف دولة القانون الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي.

وأظهرت النتائج النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم السبت تفوق ائتلاف دولة القانون في سبع محافظات، وتعادله في ثامنة مع لائحة المجلس الأعلى الإسلامي.

وحصل دولة القانون على 97 مقعدا من أصل 378، بينما حصل الائتلاف الذي يقوده عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق على ستين مقعدا، وجاء ائتلاف الأحرار المقرب من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر ثالثا بـ55 مقعدا، وحصل ائتلاف "متحدون" بزعامة رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي على 13 مقعدا، وقائمة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي على 11 مقعدا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة