محكمة تركية تُعاقب زعيما إسلاميا بالسجن مدى الحياة   
الثلاثاء 1426/5/15 هـ - الموافق 21/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

قبلان سيتقدم باستئناف ضد الحكم (الفرنسية)

عاقبت محكمة الجنايات في إسطنبول أمس الاثنين الزعيم الإسلامي متين قبلان الملقب بخليفة كولونيا، بالسجن مدى الحياة بتهمة محاولة الإطاحة بالنظام الدستوري في تركيا.

ووصف قاضي المحكمة لدى تلاوته الحكم قبلان وجماعته المسماة دولة الخلافة بأنهم "إرهابيون".

وكان قبلان أُبعد من ألمانيا إلى تركيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وبدأت محاكمته في ديسمبر/كانون الأول الماضي بتهمة محاولة الإطاحة بالنظام العلماني، والتخطيط لهجوم على قبر الزعيم مصطفى كمال أتاتورك بطائرة محشوة بالمتفجرات عام 1998 خلال الاحتفالات بذكرى تأسيس الجمهورية التركية.

وأكد محاميه أنه سيتقدم باستئناف ضد الحكم الذي وصفه بأنه غير عادل. وطوال جلسات المحاكمة نفى الزعيم الإسلامي التهم الموجهة إليه، لكنه أكد تأييده لإقامة نظام حكم إسلامي في تركيا.

وقد هاجر قبلان إلى ألمانيا عام 1983 وتولى زعامة جماعة دولة الخلافة عام 1995، خلفا لوالده الراحل كمال الدين قبلان الذي اشتهر بمواقفه المتشددة وكان يلقب في تركيا بـ "صوت الظلام".

وقضى المتهم أربع سنوات في السجن بين عامي 1999 و2003، بتهمة التآمر لقتل منافسيه على زعامة جماعته التي كانت تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها وحظرت بعد هجمات سبتمبر/أيلول ضد الولايات المتحدة عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة