مؤتمر بروما يدعو لمحاكمة إسرائيل على جرائمها ضد الأسرى   
الاثنين 27/8/1436 هـ - الموافق 15/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

دعا اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا إلى محاكمة إسرائيل على جرائمها بحق الأسرى القابعين في السجون، وطالبوا بمساندة الشعب الفلسطيني في دفاعه عن حقوقه المشروعة في إنهاء الاحتلال وتمكينه من إقامة دولته الحرة والمستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك في ختام المؤتمر القانوني الدولي للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني والمنعقد في العاصمة الإيطالية روما يومي 12 و13 يونيو/حزيران الجاري.

وشارك في المؤتمر عدد من المسؤولين الفلسطينيين، بينهم رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير قدورة فارس والسفيرة الفلسطينية مي كيلي ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، إضافة إلى عدد من القانونيين، بينهم المحامي الكولومبي ألكسندر مونتيرا ورجل القانون الدولي فابيو مارشيلي، والمحامي الفرنسي ديفرس جيليس، والقانوني الدولي أليكساندرو بردنيكوف، والمحامي الدولي فوستو جنيلي.
 
ودعا قراقع في مداخلته إلى "محاكمة دولة الاحتلال على جرائمها ضد الأسرى، ونزع شرعية الاحتلال بسبب قوانينه العنصرية وممارساته الخطيرة بحق المعتقلين بما ينتهك القانون الدولي والأعراف الإنسانية".
 
وطالب قراقع الاتحاد الأوروبي بفك اتفاقية الشراكة مع إسرائيل بسبب انتهاكها للمادة الثانية منها بعدم التزامها بمعايير حقوق الإنسان.
 
وحذر قراقع من خطورة تشريع قانون يجبر الأسرى المضربين على تناول الطعام بالقوة، معتبرا ذلك تشريعا متعمدا للقتل وسابقة تشريعية خطيرة.
 
وطالب قدورة فارس في مداخلته بعزل دولة الاحتلال "كدولة عنصرية وفاشية في المنطقة"، واعتبر أن الاحتلال أصبح يشكل خطرا على السلم والأمن في العالم نتيجة استمراره في جرائمه وانتهاكاته لحقوق الشعب الفلسطيني وحقوق الأسرى.
 
وأكد فارس على أهمية دعم الموقف الفلسطيني بالتوجه إلى القضاء الدولي، والعمل على إطلاق سراح الأسرى وخاصة القدامى والمرضى، محذرا من خطورة الأوضاع في السجون.
 
وشهد المؤتمر تقديم مداخلات وأوراق عمل عن الاستيطان المتسارع في الضفة الغربية والقدس، وأكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف أن الاستيطان هو الخطر الحقيقي أمام أي سلام عادل في المنطقة، وأنه يقوض أي إمكانية أمام حل الدولتين، ودعا إلى توسيع مقاطعة منتجات المستوطنات والشركات التي تتعامل معها.

وفي نهاية المؤتمر أحيا الفنان أحمد قبعور أمسية فنية في مقر سفارة فلسطين بروما، وكرّم عيسى قراقع والسفيرة مي كيلي وقدورة فارس الفنان قعبور على دوره الفني والوطني والتاريخي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة