كاسترو يكشف عن محاولة لاغتياله في بنما   
السبت 1421/8/22 هـ - الموافق 18/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاسترو يعرض صورة كاريليس على الصحفيين

قالت الشرطة البنمية إنها اعتقلت أربعة معارضين كوبيين للاشتباه بتورطهم في مخطط مزعوم لاغتيال الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الذي أعلن أمس عن مؤامرة لاغتياله يعتزم معارضوه تنفيذها أثناء وجوده في بنما لحضور القمة الأيبيرية الأميركية.

وأعلن رئيس مجلس الأمن (الاستخبارات) القومي البنمي بابلو كينيترو أن أجهزة الأمن اعتقلت "على سبيل الاحتياط" أربعة كوبيين معارضين لنظام الرئيس كاسترو من فندق في بنما سيتي.

وقال للصحفيين إن من بين المعتقلين المنفي الكوبي لويس بوسادا كاريليس الذي وصفه الزعيم الكوبي بأنه "أسوأ إرهابي في المنطقة" وأنه "العقل المدبر" للمؤامرة. أما الثلاثة الآخرون فهم أعضاء في المؤسسة الوطنية الكوبية الأميركية التي تتخذ من ولاية فلوريدا الأميركية مقراً لها.

وأشار كينيترو إلى أن كاريليس دخل البلاد بجواز سفر سلفادوري تحت اسم فرانكو رودريغيس مينا، وقال إن الجواز قد يكون مزورا.

وكان كاسترو قد قال بعد وصوله الجمعة إلى بنما للمشاركة في أعمال القمة الأيبيرية الأميركية العاشرة إن "عناصر إرهابية سلحتها ومولتها المؤسسة الوطنية الكوبية الأميركية أرسلت من الولايات المتحدة إلى بنما بهدف اغتيالي". وتعتبر المؤسسة الكوبية الأميركية أشد مجموعات المعارضة الكوبية عداء للنظام الشيوعي في كوبا.

ومن المقرر أن تنهي القمة - التي تشارك بها 17 دولة أميركية إلى جانب إسبانيا والبرتغال - أعمالها اليوم السبت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة