معارضة الكونغو تبحث اتفاق تقاسم السلطة مع مبيكي   
الأربعاء 1423/2/25 هـ - الموافق 8/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثابو مبيكي
غادر عشرة من زعماء المعارضة في جمهورية الكونغو الديمقراطية العاصمة كينشاسا متوجهين إلى جنوب أفريقيا لإجراء محادثات مع الرئيس ثابو مبيكي بشأن سبل إحلال السلام في الكونغو.

ويضم الوفد فرانسوا لوممبا نجل زعيم الاستقلال الراحل باتريس لوممبا وجوزيف أوليغانكوي زعيم أحد أحزاب المعارضة الرئيسية في البلاد. كما يضم الوفد ممثلين عن أحزاب المعارضة الأخرى التي رفضت اتفاق تقاسم السلطة الموقع في منتجع صن سيتي بجنوب أفريقيا الشهر الماضي.

جوزيف كابيلا
وكان الاتفاق قد قضى بأن يصبح الرئيس الحالي جوزيف كابيلا رئيسا انتقاليا وزعيم حركة تحرير الكونغو المدعومة من أوغندا
جان بيار بمبا رئيسا للوزراء في الحكومة الانتقالية القادمة المقرر تشكيلها نهاية الشهر القادم.

لكن دبلوماسيين يقولون إنه باستبعاد التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية المدعوم من رواندا فإن الاتفاق من الممكن أن يؤدي إلى حرب شاملة في الكونغو الديمقراطية.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم سيطرة حكومة كابيلا على 40% من البلاد وسيطرة مجموعتي المعارضة الرئيسيتين على المناطق الباقية، فإن الأطراف الثلاثة لا تتمتع بدعم شعبي قوي منذ اندلاع الحرب الأهلية في البلاد في أغسطس/ آب 1998 بعد أن بدأ متمردون تساندهم رواندا وأوغندا قتالا للإطاحة بحكومة الرئيس الراحل لوران كابيلا في حين دعمت أنغولا وناميبيا وزيمبابوي الحكومة الكونغولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة