جرح فلسطينيين بغارتين على غزة   
غارة إسرائيلية سابقة على أهداف لحماس ببيت لاهيا (الفرنسية)
 

أصيب ستة فلسطينيين فجر اليوم الخميس بغارتين شنهما الطيران الإسرائيلي على مواقع للمقاومة الفلسطينية شرق ووسط قطاع غزة.

واستهدفت طائرات إسرائيلية -حسب مصدر طبي فلسطيني- موقعًا قرب مستشفى الدرة شرق غزة، مما تسبب في إصابة ستة أشخاص بينهم ممرض وأحد المرضى بجروح متوسطة، كما ألحقت أضرارا بالمستشفى وعدد من المنازل والمحال التجارية بالمنطقة.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية محلية أن القصف استهدف موقع "رعد" التابع  لكتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

كما شنت طائرات إسرائيلية غارة ثانية بثلاثة صواريخ -حسب مصدر أمني فلسطيني- استهدفت موقعا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، تابعا لسرايا القدس الذراع العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي.

وأدت الغارة الثانية إلى وقوع أضرار في الموقع من دون أن تسفر عن أي إصابات بين الفلسطينيين.

ومن جانبها، قالت متحدثة إسرائيلية إن الغارتين نفذتا بعد ساعات من إطلاق ثلاث قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل دون أن تلحق أضرارا، مشيرة إلى أن الغارتين استهدفتا ما سمته "مراكز للأنشطة الإرهابية". 

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية أن مروحيات  من نوع أباتشي أغارت على مناطق مفتوحة قرب السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. كما أطلقت النار -وفق مصادر عسكرية إسرائيلية- على "أشخاص مشتبه فيهم" شوهدوا وهم يقتربون من السياج الأمني شرق غزة.

ويقيم الجيش الإسرائيلي منطقة أمنية عازلة على طول حدود قطاع غزة بعمق 300 متر بهدف منع المقاومة الفلسطينية من شن هجمات على إسرائيل وغالبا ما يتم استهداف الفلسطينيين لدى اقترابهم منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة