بوش يجدد رفضه جدولة الانسحاب ويعد الأميركيين بالنصر   
الأربعاء 1427/6/9 هـ - الموافق 5/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
بوش اعتبر جدولة الانسحاب الآن خيانة لمن قتل من الجنود الأميركيين بالعراق (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي إن وضع جدول زمني "مصطنع" لسحب قواته من العراق سيقوي من أسماهم الإرهابيين، في وقت بدأت فيه شوكتهم تنكسر.
 
وأضاف جورج بوش مخاطبا 3500 عسكري بقاعدة فورت براغ بنورث كارولينا بمناسبة يوم الاستقلال "في هذا الوقت الذي تلقى فيه الإرهابيون سلسلة ضربات موجعة, فإن وضع جدول زمني سيبعث حياة جديدة في قضيتهم".
 
وتعهد الرئيس بألا "يسمح لتضحيات 2527 جنديا ماتوا في العراق بأن تذهب سدى, بسحب القوات قبل نهاية المهمة" وبألا يجدول الانسحاب إلا بناء على "نصيحة متروية من القادة العسكريين الأميركيين".
 
نجاحات بالعراق
بوش قال إن قتل الزرقاوي قدم معلومات ثمينة أدت لمقتل 60 مسلحا واعتقال 700 (الفرنسية)
كما عدد الرئيس الأميركي ما أسماه نجاحات إدارته بالعراق منذ آخر مرة زار فيها قاعدة فورت براغ عام 2005, من تشكيل للحكومة العراقية إلى اعتقال من يعتقد أنه المسؤول عن تفجير ضريح الإمام العسكري في فبراير/ شباط الماضي, إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي.
 
وقال بوش إن القضاء على الزرقاوي قدم "كنوزا من المعلومات" سمحت بشن 190 غارة قتل فيها 60 ممن وصفوا بالإرهابيين, واعتقل فيها 700 آخرون.
 
غير أن الرئيس الأميركي تجنب الخوض بإحدى المسائل التي أثارت سخطا شديدا داخل الكونغرس, وهو سعي بعض المسؤولين العراقيين لأن يشمل العفو الذي تقترحه مبادرة المصالحة من تورطوا بهجمات قتل بها أميركيون.
 
وقد ذكر البيت الأبيض أنه لا يريد فرض أية "شروط" على مبادرة المصالحة, لكنه أبدى دعمه لمبادرة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي استثنت هذه الفئة نهاية المطاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة