وزير نرويجي شاذ يشهر زواجه رسميا بصديق   
الثلاثاء 2/11/1422 هـ - الموافق 15/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشهر وزير المالية النرويجي بير كرستيان فوس زواجه من صديق له في خطوة لقيت ترحيبا في أوساط الشاذين جنسيا. وتعد هذه الحادثة الأولى التي يقوم بها شخص في منصب وزير بالنرويج منذ أقرت رسميا زواج الشواذ.

فقد أكد فوس البالغ من العمر 52 عاما لصحيفة داغنس نايرنغسليف النرويجية أنه أضفى الصبغة الرسمية على علاقته مع يان إيريك كنارباك أحد مديري مجموعة شيبستد النرويجية للإعلام.

وقال الوزير النرويجي وهو أيضا عضو مخضرم بالبرلمان عن حزب المحافظين "نعم.. عقدنا مراسم الزواج في السفارة (النرويجية) في ستوكهولم (عاصمة السويد) في الرابع من الشهر الجاري". ويقيم فوس مع كنارباك منذ فترة طويلة في شقة بحي فروغنر الراقي في أوسلو العاصمة النرويجية. وكانا قد التقيا للمرة الأولى في عام 1980.

ورغم وجود شواذ بين الساسة الأوروبيين مثل عمدة برلين كلاوس ووريت، وعمدة باريس برتراند ديلانو، إلا إن فوس يعد أول سياسي في منصب وزير يقوم بهذه الخطوة. ووصف أحد المسؤولين عن رابطة الشواذ في أوروبا الخطوة بأنها شيء عظيم معتبرا أيضا أنها مثيرة لكونها مرتبطة بأحد أعضاء حزب محافظ.

يشار إلى أن النرويج أصبحت في عام 1993 ثاني بلد في العالم بعد الدانمارك يسمح بالزواج بين الشواذ من الرجال والنساء ويعطيهم حقوقا تكاد تكون مساوية لحقوق المتزوجين من الأسوياء. ويعارض كثير من المسيحيين وبعض أساقفة الكنيسة اللوثرية في النرويج القانون الذي يسمح بزواج الشواذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة