نجاح عملية فصل توأم سيامي سوداني بالإمارات   
الأحد 1425/9/17 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:16 (مكة المكرمة)، 0:16 (غرينتش)
عملية الفصل الأولى من نوعها في العالم من حيث مناطق الاتصال (الفرنسية)
نجح فريق من الأطباء الإماراتيين والأجانب في فصل توأم سيامي سوداني ملتصق من أماكن حساسة في أحد مستشفيات أبو ظبي حسبما أورده مصدر صحفي إماراتي.
 
وتم فصل التوأم حسن وحسين البالغين من العمر 18 شهرا يوم الخميس في مستشفى المفرق في عملية استغرقت 15 ساعة شارك فيها 13 جراحا من مختلف التخصصات.
 
وتعتبر عملية الفصل هذه الأولى من نوعها في العالم من حيث مكان الاتصال بينهما التي تقع عند مناطق العفة والأعضاء التناسلية والعمود الفقري.
 
وذكر أحد الأطباء الذين شاركوا في إجراء عملية الفصل أن الطفلين يحتاجان إلى إعادة تأهيل وعلاج طبيعي حتى يتمكنا من الوقوف على ساقيهما نظرا لأن وضع الالتصاق بينهما قبل العملية كان يمنع وقوفهما على ساقيهما.
 
من جانبه عبر والد الطفلين أحمد محمد علي عن سعادته لنجاح عملية الفصل، مشيرا إلى أن زوجته "أنجبت التوأم بشكل طبيعي دونما حاجة إلى إجراء عملية قيصرية حيث أشرفت على عملية الولادة مولدة محلية".
 
ويعتبر مولد توأم سيامي دون الحاجة إلى عملية قيصرية أمرا نادر الحدوث.
 
يذكر أن عملية الفصل أجريت على نفقة نائب ولي عهد أبو ظبي رئيس أركان القوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة