بلير يرفض دعوة مشرف لوقف الحرب في رمضان   
الجمعة 23/8/1422 هـ - الموافق 9/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بلير ومشرف خلال مؤتمر صحفي مشترك
في مقر رئاسة الوزراء البريطانية أمس
رفض رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دعوة الرئيس الباكستاني برويز مشرف لوقف الهجمات الأميركية البريطانية ضد أفغانستان خلال شهر رمضان. واعتبر بلير في مؤتمر صحفي مشترك مع مشرف في لندن أن الحملة يجب أن تستمر إلى أن تحقق أهدافها.

واعترف بلير بأنه يجب الأخذ في الاعتبار حساسيات المسلمين بخصوص القتال في شهر رمضان الذي يبدأ في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. وقال رغم ذلك "أعتقد أن الجميع يدركون أن الحملة لا بد أن تستمر في النهاية إلى أن تتحقق أهدافها".

وكان مشرف قد حذر في باريس من أن القصف خلال رمضان سيؤدي إلى عواقب سياسية في شتى أنحاء العالم الإسلامي. ولكن الرئيس الباكستاني بدا أكثر حذرا في تصريحاته في لندن وقال للصحفيين في مقر رئيس الوزراء البريطاني في داوننج ستريت "ما يتمناه المرء بالتأكيد هو أن تنتهي العملية العسكرية في أسرع وقت ممكن, قبل شهر رمضان".

وقال الرئيس الباكستاني إن عدم توفر معلومات الاستخبارات الدقيقة يعرقل إنجاز الأهداف العسكرية في وقت سريع. لكنه أضاف أن بلاده ستظل جزءا من التحالف الواسع ضد ما أسماه الإرهاب إلى أن يتم العثور على أسامة بن لادن وتفكيك شبكة القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة