القاهرة تجري محادثات مع الديمقراطية وحماس   
الثلاثاء 1423/10/19 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نايف حواتمة

أجرى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محادثات في القاهرة مع مسؤولين مصريين تناولت الجهود المصرية لتحقيق الوفاق بين الفصائل الفلسطينية على قاعدة برنامج مشترك.

وسيلتقي الأمين العام للجبهة الديمقراطية نايف حواتمة اليوم الأربعاء رئيس المخابرات العامة المصرية عمر سليمان الذي يتولى رعاية الحوار الفلسطيني الفلسطيني الذي بدأ في القاهرة الشهر الماضي.

وقال حواتمة إن وفد الجبهة جاء إلى القاهرة بدعوة من السلطات المصرية لإجراء مباحثات عن الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار برنامج سياسي موحد لجميع فصائل وقوى الانتفاضة.

وأضاف في تصريح للجزيرة أن مباحثات القاهرة تجري تحت رعاية الرئيس المصري حسني مبارك للبحث عن قواسم مشتركة للحوار الفلسطيني الفلسطيني. وقال إن هذه المباحثات تهدف إلى بلورة مجموعة من الأفكار والآليات لحوار وطني شامل، مؤكدا أن العناوين الرئيسية هي برنامج سياسي موحد وتصحيح عملية تطوير الانتفاضة وتجاوز سلبياتها وتفاهم بين الفصائل عن المقاومة المسلحة.

وأشار في تصريحه للجزيرة إلى أن الانتفاضة حققت إنجازات كبرى وستحقق أخرى كبيرة إذا تم الاتفاق على قواسم مشتركة لتكون انتفاضة جماهيرية دون تمييز لفئة عن أخرى.

وقال حواتمة "نواجه أوضاعا صعبة في ظل حكومة إسرائيلية متشددة وحرب شبه حتمية على العراق وهذه الأوضاع تتطلب الوحدة الفلسطينية".

كما شهدت القاهرة الثلاثاء محادثات مكثفة بين وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ومسؤولين مصريين بهدف التحضير للجولة الثانية من الحوار بين حركتي فتح وحماس. ويمثل حماس في هذه الجولة رئيس المكتب السياسي خالد مشعل في حين يقود وفد فتح محمود عباس (أبو مازن) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

ومن المعروف أن وفودا من حركتي فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي قد أجرت مفاوضات مماثلة في القاهرة مؤخرا لنفس الغرض.

وصرح مسؤول مصري بأن الهدف من المحادثات التي تجرى هذا الأسبوع في القاهرة هو دفع الفصائل الفلسطينية للموافقة على وقف إطلاق النار مع إسرائيل من أجل إعادة مفاوضات السلام إلى مسارها.

وقال أسامة حمدان عضو الحركة إن المحادثات تتركز على ظروف القضية الفلسطينية ومستجداتها في ظل تطورات في الداخل الفلسطيني وتطورات الوضع المتعلقة بالمنطقة, وموضوع الحوار مع فتح.

وكانت القاهرة استضافت اجتماعات الشهر الماضي بين ممثلين من حماس برئاسة عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وحركة فتح بشأن إمكانية التوصل إلى صيغة لوقف الهجمات داخل إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة