المخابرات الأميركية تبحث عن صواريخ ستينغر بأفغانستان   
الأحد 1425/12/20 هـ - الموافق 30/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)
منذ خروج القوات السوفياتية من أفغانستان وعملاء سي آي أي يسعون لجمع صواريخ ستينغر (الفرنسية-أرشيف)

تقوم السلطات الأمنية والعسكرية في أفغانستان بتوجيه ودعم أميركي بالبحث عن مواقع صواريخ ستينغر دقيقة التصويب ضد الطائرات التي قدمتها واشنطن للمجاهدين الأفغان إبان الاحتلال السوفياتي للبلاد في الثمانينيات.
 
وأفاد تقرير إعلامي من أفغانستان بأن المخابرات الأفغانية أطلقت عملية البحث عن هذه الصواريخ في عدة مناطق، مشيرة إلى أن المطلوب هو جمعها حتى وإن كانت معطوبة، وأفاد التقرير بأن مبالغ مالية كبيرة ستدفع لمن يساعد في الإرشاد إليها.
 
ولكن المسؤول في المخابرات الأفغانية حسن فخري رفض التعليق على ما جاء في التقرير.
 
ومنذ خروج القوات الروسية من أفغانستان عام 1989 وعملاء المخابرات المركزية الأميركية "سي آي أي" يسعون جاهدين دون جدوى لجمع هذه الصواريخ.
 
وتتخوف الولايات المتحدة الأميركية من وقوع هذه الصواريخ بيد من تسميهم بالإرهابيين أو حكومات معارضة لها مثل إيران.
 
يذكر أن الولايات المتحدة قدمت المئات من صواريخ ستينغر للمجاهدين الأفغان في الحرب التي خاضوها لإخراج القوات السوفياتية ولم يعرف مصيرها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة