اشتباكات قرب دمشق و"الحر" يتقدم بدرعا   
الثلاثاء 8/5/1434 هـ - الموافق 19/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
 
مدينة داريا شهدت قصفا عنيفا بالتزامن مع تعزيزات جديدة لقوات النظام بوسط المدينة (الجزيرة)

ذكرت شبكة شام أن الجيش السوري الحر سيطر على الكتيبة "99" دبابات في بلدة النعيمة بريف درعا التي سيطر فيها على سرية هجانة، كما استحوذ على أخرى قرب الحدود مع الأردن، وسط اشتباكات عنيفة مع الجيش النظامي في مناطق متفرقة بينها طريق مطار دمشق الدولي.

وسيطر الجيش الحر على سرية الهجانة العسكرية الثالثة في بلدة خراب الشحم قرب الحدود مع الأردن، وسرية الهجانة العسكرية الثانية الواقعة في بلدة تل شهاب الحدودية بريف درعا، بعد حصار دام ثلاثة أيام استحوذ خلالها على آليات ومدرعات. 

وأضاف ناشطون أن عملية السيطرة هذه جاءت لتأمين الأهالي على الحدود السورية الأردنية من قصف قوات النظام السوري.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة اليوم على أطراف بلدة الذيابية من جهة مساكن نجها العسكرية وحاجز مفرق المؤتمرات على أول طريق مطار دمشق الدولي، وسط قصف مدفعي عنيف على بلدتي الذيابية ومخيم الحسينية.

 

وأفادت شبكة شام بقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على بلدة صيدا بريف درعا وسط اشتباكات عنيفة في محيط اللواء 38 بين الجيشين الحر والنظامي.

كما شهدت مدينة داريا بريف دمشق قصفا عنيفا بالتزامن مع تعزيزات جديدة لقوات النظام من مطار المزة العسكري إلى محيط المدينة. وجرت اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي على مدخل الفرقة "17" بريف الرقة.

video

استهداف القصر
وكان الجيش الحر استهدف بقذائف الهاون أمس مواقع عدة تابعة للنظام في العاصمة بينها قصر تشرين الرئاسي والمطار.

وقالت شبكة سانا الثورة إن الجيش الحر استهدف بقذائف الهاون مواقع عدة بينها قصر تشرين الرئاسي ومطار دمشق الدولي ومبان أمنية بالتزامن مع حلول الذكرى الثانية للثورة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن صواريخ عدة سقطت على مناطق قرب قصر الرئاسة، لكنه قال إنه ليس بوسعه تأكيد إصابة القصر نفسه أو سقوط قتلى أو جرحى.

يذكر أن مسلحي المعارضة استهدفوا في وقت سابق المطار والقصر الرئاسي، غير أنه لا يعتقد أن الرئيس السوري لا يزال يقيم هناك.

وأسقط الجيش الحر طائرة ميغ بعدما أغارت على حي بابا عمرو بحمص وقتلت نحو عشرين شخصا. وفي حي المرجة في حلب أسفر القصف أمس عن مقتل 30 شخصا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 30 عنصرا من القوات النظامية قتلوا في اشتباكات وهجوم على حواجز وتفجير آليات في محافظات عديدة بينها حلب ودمشق وريفها وإدلب ودرعا وحماة وحمص.

من جانب آخر شمل القصف النظامي الأراضي اللبنانية، وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن الطيران الحربي السوري قصف بلدتي خربة يونين ووادي الخيل في جرود عرسال شرقي البلاد. وقال شهود عيان من بلدة عرسال إن الطائرات أطلقت أربعة صواريخ سقطت على الأراضي اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة