ثماني دول عربية تدعم خطة بوش بشأن العراق   
الأربعاء 27/12/1427 هـ - الموافق 17/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:51 (مكة المكرمة)، 3:51 (غرينتش)
رايس كثفت جهودها بالمنطقة لحشد الدعم لخطة بوش بشأن العراق (الفرنسية)

في ختام اجتماعهم بالكويت, دعا وزراء ثماني دول عربية والولايات المتحدة في بيان مشترك الدول المجاورة للعراق إلى عدم التدخل في شؤونه الداخلية، كما عبروا عن دعمهم لخطة الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن العراق في المرحلة المقبلة.

وتوصل وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والولايات المتحدة، في اجتماعهم، إلى أن "النزاعات بين الدول يجب أن تحل سلميا وبالتوافق مع القوانين الدولية وإن العلاقات بين جميع الدول يجب أن تؤسس على الاحترام المتبادل لسيادة الدول وسلامة أراضيها ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

ولم يُشر البيان إلى إيران بالاسم بوصفها من دول الجوار المطالبة بعدم التدخل في الشأن العراقي, كما لم يتناول الإجراءات التي قد تتخذها الدول العربية على هذا الصعيد.

وأكد وزراء الخارجية "رغبتهم المشتركة في منع تحول العراق إلى ساحة قتال بين القوى الإقليمية والدولية، وحثوا الجميع على إزالة التوتر الطائفي مؤكدين أن تحقيق هذه الأهداف من مسؤوليات الحكومة العراقية".

كما عبّر وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، عن أمله في نجاح خطة الرئيس بوش وأن يكون "الوجود الأميركي العسكري في بغداد وسيلة لاستقرار العراق كيلا ينزلق في حرب أهلية بشعة".

"
رايس:
الحكومة العراقية تدرك مسؤوليتها لتوفير الأمن للشعب على أساس معاملة متكافئة
"
توقعات رايس

من جهتها قالت رايس إن تدهور الأوضاع الأمنية بالعراق حتّم على الرئيس جورج بوش طرح إستراتيجيته الجديدة. وتوقعت استمرار أعمال العنف بالعراق موازاة مع الخطة الجديدة لتأمين بغداد، وكذا مع إستراتيجية بوش.

وذكرت الوزيرة الأميركية بهذا الخصوص أن الحكومة العراقية تدرك مسؤوليتها لتأمين الأمن للشعب على أساس "معاملة متكافئة".
 
ووصفت رايس اجتماعها بالكويت بالجيد ونقاشاته بالمثمرة، مضيفة أنه تناول المواضيع الثنائية إضافة إلى الوضع في العراق.

كما أجرت قبل وصولها إلى الكويت مباحثات في الرياض مع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز ونظيرها سعود الفيصل، تناولت إستراتيجية بوش الجديدة في العراق وسبل دعم دول الجوار.

يُذكر أن رايس تقوم بجولة شرق أوسطية في إطار سعيها للحصول على دعم إستراتيجية واشنطن في العراق، زارت خلالها كلا من إسرائيل وفلسطين والأردن ومصر والسعودية والكويت.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية قد أجرت الاثنين محادثات مع المسؤولين المصريين بمدينة الأقصر، حثتهم خلالها على مضاعفة الجهود لدعم العملية السياسية بالعراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة