إقرار اختبار سريع للكشف عن الإيدز في أميركا   
الجمعة 1425/2/5 هـ - الموافق 26/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاختبارات السابقة تستلزم أخذ عينات من الدم (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤولو الصحة بالولايات المتحدة اليوم الجمعة أن إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أقرت أول اختبار سريع للعاب للكشف عن الإصابة بفيروس (H.I.V) المسبب للإيدز.

ويظهر الاختبار الذي صممته مؤسسة أوراشور تكنولوجيز إنك النتائج خلال 20 دقيقة، في حين تتطلب الاختبارات الأخرى التي أقرت من قبل للكشف عن الإصابة بالإيدز الحصول على عينات من الدم.

وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية تومي تومسون في بيان له إن هذا الاختبار عن طريق الفم يوفر خيارا آخر لأولئك الذين يخشون من اختبارات الدم.

وأوضح مسؤولو الصحة أن هذا الاختبار يمكن أن يساعد على تشجيع الناس على إجرائه من ناحية، ومن ناحية ثانية الحصول على النتائج بأسرع صورة ممكنة.

وتشير تقديرات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن ربع المصابين بالإيدز في الولايات المتحدة البالغ عددهم 900 ألف شخص غير مدركين أنهم مصابون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة