عراقيان يستأنفان بالسويد حكما عليهما بدعم الإرهاب   
الاثنين 17/7/1426 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)
مثل اليوم أمام محكمة استئناف سويدية عراقيان أوقفا قبل خمسة أشهر وحكم عليهما بالسجن بتهم تمويل جماعات مسلحة في العراق.
 
وكانت محكمة في العاصمة ستوكهولم حكمت في مايو/أيار الماضي على علي برزنغي وفرمان عبد الله بالسجن سبع وست سنوات على التوالي بتهم إرسال أموال إلى منظمة أنصار السنة في العراق استعملتها في عمليات إرهابية.
 
وكان الادعاء طالب في البداية بأحكام أشد, لكن ضعف الأدلة جعل المحكمة تخفض العقوبة وتبرأ ساحة اثنين آخرين.
 
وقالت المحكمة حينها إن المتهمين أرسلا ما لا يقل عن 9700 دولار لتمويل عمليات أدت إحداها إلى مقتل أكثر مائة شخص في أربيل في فبراير/شباط الماضي.
 
وأقر عبد الله خلال محاكمته بإرسال أموال للعراق لكنه قال إنها كانت موجهة لمساعدة المعوزين, بينما نفى برزنغي التهم كاملة.
 
وأدين العراقيان بموجب قانون جديد لمكافحة الإرهاب اعتمد قبل عامين وسيسمح بترحيلهما ومنع دخولهما التراب السويدي مجددا, إن لم تغير محكمة الاستئناف الحكم الصادر في حقهما, رغم أن أحدهما متزوج وله أولاد يعيشون في السويد.
 
وقالت ممثلة الادعاء آغنيتا هيلدينغ إنها ستستدعي أربعة شهود جدد للشهادة ضد المتهمين في جلسات الاستئناف التي تستمر حتى 12 سبتمبر/أيلول القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة