إسرائيل تكشف أسماء ثلاثة اختطفتهم من حرس عرفات   
الاثنين 1422/1/30 هـ - الموافق 23/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الإسرائيلية تعتقل أحد شباب الانتفاضة (أرشيف)
كشفت إسرائيل عن أسماء ثلاثة من حرس الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اختطفهم جيشها في الأول من الشهر الجاري بمنطقة السلطة الفلسطينية قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، وهو ما يعد انتهاكا لاتفاقات الحكم الذاتي الموقع بين الجانبين.

فقد أعلن بيان لرئاسة الحكومة الإسرائيلية أسماء العناصر الثلاثة المنتمين إلى القوة 17, حرس الرئيس عرفات, والذين اختطفوا خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي لمناطق الحكم الذاتي لأول مرة منذ اندلاع الانتفاضة في الثامن والعشرين من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال البيان إن الثلاثة هم طلال النعسان (37 سنة) الضابط في القوة 17 بمنطقة رام الله، ومساعده نعمان نوفل، وهو من أبناء بلدة دير شرف, شمال الضفة, ومرزوق أبو نعيم (43 سنة) وهو ناشط في حركة فتح من أبناء بلدة ميار (الضفة الغربية).

وادعى البيان أن نتائج التحقيق تفيد بأن الرجال الثلاثة "متورطون في سلسلة اعتداءات دامية استهدفت مدنيين وعسكريين في قطاع رام الله والقدس خلال الأشهر الماضية" موضحا أن هذه الاعتداءات أسفرت عن مقتل اثنين من المستوطنين اليهود ومثلهما من العسكريين.

وأشار بيان رئاسة الحكومة الإسرائيلية إلى أن الرجال المخطوفين كانوا يعملون بناء على تعليمات قائد القوة 17 الملقب بأبو عواد والذي كان يزود مجموعة الكوماندوز بالمتفجرات، وزعم البيان "أنهم كانوا يعدون أيضا للقيام بهجمات جديدة في الأيام المقبلة".

واتهمت إسرائيل من قبل محمود دماره الملقب بأبو عواد بالتورط في هجمات مناهضة لإسرائيل.

وكانت أجهزة الأمن الفلسطينية أشارت في الأول من الشهر الجاري إلى خطف ستة ناشطين فلسطينيين منهم خمسة من القوة 17 وعلى رأسهم العقيد طلال النعسان، الذي خطف من منطقة تابعة للحكم الذاتي بالقرب من رام الله في عملية اعتبرتها السلطة الفلسطينية "عمل قرصنة". واكتفى الجيش حينها بتأكيد العملية دون إعطاء تفاصيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة