أدوبي تجلب "فوتوشوب تاتش" للهواتف الذكية   
الأربعاء 16/4/1434 هـ - الموافق 27/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)
إصدارة الهواتف الذكية تتمتع بمعظم مزايا إصدارة الحواسيب اللوحية
لطالما كانت إستراتيجية شركة أدوبي سيستمز الأميركية تقوم على حصر الإمكانيات القوية في معالجة الصور الرقمية بالحواسيب اللوحية عبر برنامج "فوتوشوب تاتش" تاركة هاتف آيفون ببرنامج فوتوشوب إكسبرس، لكنها قررت أمس التخلي عن هذه الإستراتيحية حيث طرحت رسميا نسخة من ذلك البرنامج للهواتف الذكية العاملة بنظامي أندرويد و"آي أو إس" (iOS).

وتتمتع نسخة الهواتف الذكية التي يمكن تنزيلها من متجر غوغل بلاي أو متجر تطبيقات أبل، بنفس مزايا شقيقتها الأقوى في نسخة الحواسيب اللوحية باستثناء أنه تم تخصيص واجهة الاستخدام لتلائم الشاشات الصغيرة للهواتف.

ويجلب البرنامج خاصية "الطبقات" إلى الهواتف (والتي تقل إلى ثلاث طبقات عند تحرير الصور بأعلى كثافة نقطية) وكذلك ميزة التحديد اليدوي (Scribble Selection) التي تتيح للمستخدم استخدام إصبعه في تحديد أجزاء دقيقة من الصورة لإجراء ما يريد من تعديلات عليها.

كما تضم النسخة كافة المرشحات (Filters) الموجودة في إصدارة الحاسوب اللوحي، والعديد من فرش الرسم، وخاصية المشاركة وغير ذلك من مزايا.

ويتضمن البرنامج خاصية فريدة تسمى "ملء الكاميرا" (Camera fill) تتيح للمستخدم إنشاء طبقة في الرسم باستخدام كاميرا الهاتف، كما يمكن أيضا مزامنة وتحرير المشاريع التي يتم تصميمها بنسخة الهاتف باستخدام فوتوشوب للحواسيب اللوحية أو حواسيب سطح المكتب عبر خدمة أدوبي السحابية "أدوبي كرييتف كلاود".

ومن الجدير بالذكر أن نسخة الهاتف تطرح بشكل مستقل عن نسخة الحاسوب اللوحي، وبهذا الصدد نقل موقع تيك كرنتش المختص بأخبار التكنولوجيا عن مدير الإنتاج في فوتوشوب، ستيفن نيلسون، قوله إن إحدى فوائد فصل التطبيقين هي تحقيق نوع من المرونة لهما ليتلاءما مع السياق والجهاز ذاته.

وأشار إلى بعض الاختلافات الفعلية في نسخة الهاتف لتناسب الشاشة الصغيرة، وأن تلك النسخة قد تشهد تطورا على نحو مختلف بعض الشيء مقارنة مع نسخة الحواسيب اللوحية.

وتطرح الشركة تطبيق "فوتوشوب تاتش" للبيع على متجري أبل وغوغل مقابل خمسة دولارات، وهو متاح لهواتف آيفون 4إس وما تلاها وكذلك جهاز آيبود تاتش الجيل الخامس، وهواتف أندرويد التي تعمل بالإصدار 4.0 (آيس كريم ساندويتش) وما يليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة