جرائم المراهقين تجتاح بريطانيا   
السبت 1430/7/19 هـ - الموافق 11/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)

جرائم المراهقين تزيد العبء على الشرطة البريطانية (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة ذي ديلي تلغراف السبت إن موجة من جرائم السرقة يرتكبها صبية مراهقون تجتاح أرجاء بريطانيا, مع ارتفاع في عدد اللصوص الصغار السن بمعدل ازداد بدرجة كبيرة في السنوات العشر الأخيرة.

ويأتي هذا الارتفاع, الذي وصفته الصحيفة بأنه مقلق, في وقت تستعد فيه وزارة الداخلية البريطانية لإصدار تقرير الأسبوع المقبل الذي يتوقع أن يظهر زيادة في جرائم السرقة والسطو في جميع أنحاء الريف البريطاني, الأمر الذي يزيد من المخاوف من أن الركود الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد يغذي الجريمة فيها.

وستشير الإحصائيات الواردة بالتقرير السنوي إلى أن جرائم الاعتداء بالسكاكين والاحتيال والتزوير زادت هي الأخرى.

ويعتبر ما ورد في التقرير من تحذيرات تكرارًا لما جاء في مذكرة إلى رئيس الوزراء غوردون براون تم تسريبها العام الماضي، كشفت عن مخاوف الحكومة من أن يؤدي التراجع الاقتصادي إلى زيادة بمعدلات مثل تلك الجرائم.

وقد أدين 4115 صبيا تراوحت أعمارهم بين عشرة أعوام و17 عاما في 2007 بجرائم سرقة, وذلك بزيادة تصل إلى 76% عن إجمالي من أدينوا في 1997 والذين بلغ عددهم آنذاك 2342 صبيا.

وتعني تلك الأرقام أن ما يعادل 11 مراهقا يدانون كل يوم في المحاكم بارتكاب جرائم سلب.

أما أولئك المدانون بارتكاب جرائم جنسية فقد زاد عددهم بنسبة 16% من 469عام 1997 إلى 543 بعد عشر سنوات.

كما سيكشف تقرير وزارة الداخلية عن أن السرقات التي ارتكبت من كافة الفئات العمرية آخذة في الارتفاع أيضاً في الأرجاء الأكثر هدوءًا في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة