قتلى بسامراء وتواصل المعارك بالأنبار   
الخميس 1436/8/9 هـ - الموافق 28/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)
قالت مصادر أمنية عراقية إن 14 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية و13 من قوات الأمن العراقية ومليشيا الحشد الشعبي قُتلوا، وأصيب عشرات بمعارك بين الجانبين في منطقة الجزيرة غرب مدينة سامراء شمال بغداد، في وقت تتواصل العملية العسكرية التي بدأتها القوات العراقية في محافظة الأنبار غرب البلاد.

وأعلن مصدر أمني عراقي أن قوات الشرطة مدعومة بالحشد تتقدم من منطقة الخزيمي وشارع التعاون القريبين من الطريق السريع في منطقة الجزيرة غرب سامراء باتجاه منطقة خط النفط، مع تواصل الاشتباكات في المنطقة بمشاركة طيران الجيش.

من جهته قال القيادي في الحشد جواد الطليباوي في تصريح لوكالة "الأناضول" إن القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنوا ظهر اليوم من تحرير منطقة سيد غريب جنوب تكريت وقريتي البو شلش والبو بريسم التابعة لها.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي إن القوات العراقية ومليشيا الحشد يحاولون التقدم غرب سامراء باتجاه الجنوب حيث منطقة الجزيرة التي تربط ثلاث محافظات، وهي صلاح الدين ونينوى والأنبار.
 
وبموازاة ذلك أعلن قائد الشرطة الاتحادية في العراق الفريق رائد جودت في بيان أن قوات الشرطة الاتحادية شنت هجمات مباغتة اليوم على مواقع تنظيم الدولة في قواطع عمليات مصفاة بيجي وحصيبة الشرقية بصلاح الدين أسفرت عن مقتل تسعة من عناصره.

في الوقت نفسه، قال الضابط بالشرطة العراقية النقيب غزوان الجبوري لوكالة الأناضول إن مسلحي التنظيم أعادوا فرض سيطرتهم على منطقة تل أبو جراد (غرب مدينة بيجي) شمال صلاح الدين بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية.
 
وأضاف الجبوري أن مقاتلي التنظيم قطعوا خط السكك الحديد الذي يمر بمصفاة بيجي.

وكانت القوات العراقية قد استعادت السيطرة على منطقة تل أبو جراد مؤخراً، قبل أن يعيد مقاتلو التنظيم سيطرتهم عليها اليوم.

معارك الأنبار
وفي محافظة الأنبار غرب العاصمة بغداد قالت مصادر طبية إن 12 مدنيا قتلوا جراء غارات لطائرات حربية لم تحدَّد هويتها على مناطق سكنية في الكرمة شرقي الفلوجة.

 سحب الدخان تتصاعد بعد غارة نفذتها طائرات التحالف الدولي أمس على مواقع لتنظيم الدولة في الرمادي (أسوشيتد برس)

وفي حادث منفصل قالت مصادر طبية للجزيرة إن أربعة مدنيين واثنين من تنظيم الدولة قتلوا وأُصيب سبعة بغارات على أحياء سكنية ومواقع لتنظيم الدولة في الفلوجة. 

من جهتها أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل سبعة من عناصر تنظيم الدولة في اشتباكات مع القوات العراقية في منطقة حصيبة بمحافظة الأنبار.

وفي سياق متصل، قال عضو مجلس محافظة الأنبار عذال عبيد إن القوات الأمنية العراقية من الجيش والشرطة بإسناد من الحشد الشعبي وعشائر الأنبار فرضوا حصارا على مقاتلي تنظيم الدولة في مدينة الرمادي من ثلاث جهات (الغربية والجنوبية والشرقية).
 
وأَضاف عبيد في تصريح للأناضول أن الطيران العراقي وراجمات الصواريخ قصفا مواقع للتنظيم في المدينة، مرجحاً أن القصف كبّد التنظيم خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات.

وفي جنوب الرمادي، قال مصدر عسكري للجزيرة إن 16 من الحشد الشعبي قتلوا وأصيب نحو عشرة جراء قصف تنظيم الدولة مواقع وثكنات عسكرية تابعة للحشد وقوات الأمن العراقية في منطقة الطاش.

وقال المصدر إن قوات الأمن العراقية والحشد تواجه مقاومة عنيفة من قبل التنظيم الذي يتصدى لتقدمها في محافظة الأنبار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة