إسرائيل تستعد لهدم سور وغرفتين قرب حائط البراق   
الثلاثاء 1428/1/19 هـ - الموافق 6/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)
الحفريات الحالية تحت المسجد الأقصى تهدد بأضرار بالغة (الجزيرة نت)
 
توجهت جرافات إسرائيلية نحو المسجد الأقٌصى لهدم سور خشبي وغرفتين قرب حائط البراق, وذلك بعد أيام من الكشف عن نفق جديد يجري حفره أسفل المسجد.

وقد وجه قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي نداء إلى الشعب الفلسطيني كل في موقعه للتوجه فورا إلى المسجد الأقصى لحمايته من جرافات الاحتلال الإسرائيلي التي قال إنها تتوجه الآن إلى باب المغاربة لهدمه.

كما ناشد التميمي العالم الإسلامي سرعة التحرك لإنقاذ المسجد الأقصى, وقال في تصريحات للجزيرة إن الإجراءات الإسرائيلية تهدد بانهيار المسجد وجعله عرضة لاعتداءات من جيش الاحتلال والمستوطنين اليهود.

كما قال إن إسرائيل تستغل الوضع الراهن للشعب الفلسطيني وحالة الاقتتال الداخلي لتنفيذ مخططها.

وقد أكد المسؤولون العرب داخل الخط الأخضر في إسرائيل وجود مخطط إسرائيلي لهدم سور خشبي وغرفتين قرب حائط البراق.

وكانت قوات الاحتلال قد منعت كل فلسطيني دون الخامسة والأربعين من العمر من دخول الحرم القدسي الشريف والبلدة القديمة في القدس المحتلة لمنع أي مواجهات قد تحصل عقب الدعوة التي وجهها قاضي قضاة فلسطين للاعتصام احتجاجاً على المخطط الإسرائيلي.

وتمثل السيطرة على منطقة المسجد الأقصى حجر عثرة في جهود التوصل إلى نهاية من خلال التفاوض لإنهاء الصراع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة