السجن ثلاث سنوات لصلاح محسن   
السبت 1421/11/3 هـ - الموافق 27/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصدرت محكمة أمن الدولة المصرية حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع النفاذ على الكاتب الروائي صلاح الدين محسن بتهمة ازدراء الإسلام في رواياته. وأصدر رئيس المحكمة خالد البحيري حكمه على الكاتب لأنه وصف القرآن بأنه "كتاب الجهل البدوي المقدس" في رواية له.

وكانت المحكمة قد أصدرت حكما بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ على محسن في تموز/يوليو العالم الماضي, لكن النيابة العامة التي اعتبرت الحكم مخففا جدا طالبت بمحاكمة جديدة، وحينذاك رفض رئيس الوزراء عاطف عبيد بوصفه الحاكم العسكري المصادقة على الحكم.

ويحق لمحكمة أمن الدولة التي شكلت بموجب قانون الطوارئ المطبق منذ 1967 أن تصدر أحكاما غير قابلة للاستئناف، ولكنها تستوجب تصديق الحاكم العسكري أي رئيس الوزراء عليها.

واستنادا إلى قرار الاتهام فإن محسن قد ألف أربعة كتب أهان فيها القرآن والنبي محمد عليه الصلاة والسلام, وأكد في رواياته أن الإسلام سبب تخلف الدول العربية. وقد اعترف بالاتهامات الموجهة إليه مؤكدا أنه مارس فقط حقه في حرية التعبير عن الرأي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة