متطرفون يهود ينبشون مقام الشيخ مشرف   
الثلاثاء 1425/11/2 هـ - الموافق 14/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:37 (مكة المكرمة)، 19:37 (غرينتش)
أعضاء جمعية الأقصى لرعاية المقدسات الإسلامية يرممون قبر الشيخ مشرف بعد تعرضه لاعتداء المتطرفين (الجزيرة نت) 
 
أقدم مجهولون متطرفون على نبش مقام الشيخ مشرف في المنطقة الواقعة بين مستوطنتي "تسور ناتان" و"سلعيت" على حدود الخط الأخضر جنوبي مدينة الطيبة.
 
وقام مندوبو جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية بتفقد القبر وترميمه وإعادته لهيئته السابقة. وتنوي جمعية الأقصى وضع بوابة حديدية على مدخل المقام وإقفاله أمام "المعتدين والعابثين بالمقدسات".
 
وفي بيان لجمعية الأقصى أعربت الجمعية عن استنكارها "الشديد لهذا الاعتداء السافر على مقابر المسلمين". وحملت الجمعية السلطات الإسرائيلية المسؤولية وطالبتها بأن ترفع يدها عن المقدسات والمساجد الإسلامية والمقابر التي صادرتها لتعود لأصحابها الشرعيين.
 
وطالب عبد المالك دهامشة النائب عن الحركة الإسلامية رئيس القائمة العربية الموحدة بالتحقيق الفوري بحادث الاعتداء على مقام الشيخ مشرف ومعرفة الجناة وتقديمهم للمحاكمة بأسرع وقت ممكن ليكونوا عبرة لغيرهم.
 
يذكر أن  قادة الحركة الإسلامية في إسرائيل ومركز "عدالة" لحقوق الأقلية العربية قدموا مؤخرا التماسا إلى محكمة العدل العليا ضد وزير العدل الإسرائيلي المكلف بالشؤون الدينية في إسرائيل يوسيف طومي لبيد لعدم قيامه  باتخاذ السبل الكفيلة للحفاظ على المقدسات الإسلامية داخل الخط الأخضر، كما تفعل الدولة فيما يتعلق بالمقدسات اليهودية.


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة