اعتقال قيادات للإخوان بمصر   
الثلاثاء 1431/4/8 هـ - الموافق 23/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)
مظاهرات للإخوان في الإسكندرية احتجاجا على ضم الحرم الإبراهيمي (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في مصر اليوم أن أجهزة الأمن اعتقلت حوالي 41 من قيادييها في خمس محافظات بجنوب وشمال البلاد.
 
وأعلن محامي الجماعة في الإسكندرية أن أجهزة الأمن اعتقلت فجر اليوم حوالي عشرة من قيادات الإخوان بالمحافظة.
 
وبدوره ذكر موقع الجماعة على الإنترنت أنه تم اعتقال سبعة من قيادييها في محافظة الغربية، وعشرة آخرين في محافظة البحيرة.
 
وأكدت الجماعة اعتقال تسعة من قيادييها في محافظة بني سويف وخمسة في محافظة أسيوط بصعيد مصر.
 
وذكرت مصادر أمنية أنه وجهت للمعتقلين تهم الترويج لأفكار جماعة محظورة والمس بالأمن العام والتجمهر بطريقة غير مشروعة.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت بالإسكندرية عن مصدر في الجماعة قوله إن أغلبية المعتقلين في المحافظة قيادات بارزة من الصف الثاني.
 
وقال محامي الجماعة بالإسكندرية خلف بيومي للجزيرة نت إن المعتقلين اقتيدوا إلى جهة مجهولة ولم يتم عرضهم على النيابة لمعرفة طبيعة التهم الموجهة إليهم بعد أن ألقى القبض عليهم بمنازلهم ليلا بعد تفتيشها.
 
محمود عزت متهم بقيادة تيار تكفيري
(الجزيرة نت-أرشيف)
مظاهرات
وكانت الجماعة نظمت الأسبوع الماضي مظاهرات في عدة مدن مصرية للاحتجاج على قرار السلطات الإسرائيلية بضم الحرم الإبراهيمي، ومسجد بلال إلى قائمة التراث اليهودي.
 
وكانت الجماعة تمكنت في انتخابات مجلس الشعب عام 2005، من الفوز بـ88 مقعدا.
 
ومن المقرر أن تجري انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى (الغرفة الثانية بالبرلمان)، بعد حوالي شهرين، كما أن انتخابات مجلس الشعب ستنظم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وتنظر نيابة أمن الدولة العليا المصرية حاليا في قضية يتهم فيها 16 من قيادات الجماعة من بينهم نائب المرشد العام محمود عزت، بقيادة ما وصف بتيار تكفيري ومحاولة تنظيم معسكرات مسلحة.

وتشكو الجماعة من مضايقات أمنية متزايدة، وتعرض أعداد من أعضائها للاعتقال، وسبق أن أصدرت محكمة عسكرية مصرية أحكاما بالسجن فترات تصل إلى عشر سنوات بحق 25 قياديا في الجماعة أدانتهم بتهمة تمويل منظمة محظورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة