وزراء خارجية أفارقة يمهدون للقمة الفرنسية الأفريقية   
الأربعاء 1426/5/9 هـ - الموافق 15/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
دوست بلازي يؤكد على أولوية أفريقيا في السياسة الفرنسية الخارجية (الفرنسية-أرشيف)
اجتمع وزراء خارجية 53 بلدا أفريقيا أمس في باريس لمناقشة قضايا التنمية والأمن وقضايا أخرى قبيل انعقاد القمة الأفريقية-الفرنسية في مالي نهاية العام الجاري.
 
وقال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الذي عين مؤخرا في الحكومة الجديدة هذا الشهر في كلمة الافتتاح إن باريس مازالت ملتزمة بالتنمية الأفريقية مؤكدا أن "أفريقيا هي أولوية نشاطنا الخارجي".

وأضاف بلازي أن فرنسا تعتقد أنه من المهم العمل في اتجاهين اثنين, حل النزاعات بالقارة والعمل على دمج الدول الأفريقية في الدوائر الاقتصادية العالمية.
 
من جانبه قال وزير الشؤون الخارجية المالي الذي تستضيف بلاده القمة القادمة إن "أفريقيا الفتية وحيويتها وإبداعها وتطلعاتها" ستكون موضوع القمة القادمة, مضيفا أن من أهم المواضيع المقرر مناقشتها مشكلة الهجرة واستنزاف العقول الأفريقية, وتحسين الصورة الأفريقية.
 
وركز الاجتماع على مناقشة مدى إحراز التقدم في العلاقات الأفريقية الفرنسية منذ انعقاد القمة بين الجانبين في العام 2003, ومناقشة قضية الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا وكذا خطة التنمية التي تبناها قادة القارة السمراء قبل حوالي أربع سنوات.
 
ويأتي التركيز على قضايا التنمية بشكل خاص بعد أن وافقت الدول الغنية السبت الماضي على شطب أكثر من 40 مليار دولار من ديون الدول الأفقر في العالم.
 
يذكر أن القمة الفرنسية الأفريقية تعقد كل عامين بالتناوب في كل من باريس وأفريقيا ومنذ انعقاد أول قمة بين الجانبين في نوفمبر/ تشرين الثاني 1973 وعدد الدول المشاركة في تزايد مستمر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة