الهند تشكك بإعلان باكستان سحب قواتها   
الخميس 1421/9/25 هـ - الموافق 21/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شككت الهند في إعلان باكستان عن انسحاب جزئي لقواتها من الخط الفاصل بين شطري كشمير. وقال وزير الدفاع الهندي إن هذا الانسحاب قد يحقق انفراجا في الأزمة رغم أنه من غير المعقول أن يتم بهذه الفترة الوجيزة.

وقال جورج فيرنانديز في مؤتمر صحفي إن بلاده لن تتمكن من الاستجابة لمبادرة باكستان، التي جاءت بعد ساعات من إعلان رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي قرار تمديد الهدنة من جانب واحد لمدة شهر آخر حتى يتكشف لها صدق النوايا الباكستانية كما قال. وأضاف "نحن لا نصدق كيف يمكن لجيش أن ينسحب من منطقة معينة في فترة وجيزة".

وأفاد أن ما يسمى بخط السيطرة الكشميري يمتد عبر جبال وهضاب وهو ما يجعل نقل القطعات العسكرية منه أمرا بالغ الصعوبة. وطالب الوزير الهندي باكستان بأن توضح ما ورد في بيانها حول انسحابها من الخط الفاصل بين شطري كشمير. كما طلب فرنانديز من باكستان أن تمنع نشطاءها الإسلاميين من خرق الهدنة في كشمير.

وكانت باكستان قد أعلنت أمس عن عزمها سحب جزء من قواتها من الخط الحدودي الكشميري الواقع تحت سيطرتها. وأكدت باكستان أن الانسحاب قد بدأ فعلا، وأن القوات العسكرية باشرت بالعودة إلى معسكراتها. وحثت الهند على سحب قواتها من المنطقة.

وقد رحبت باكستان بقرار الهند تمديد الهدنة في كشمير، وقالت إنه يحمل مغزى إيجابيا. لكنها قالت إنه غير كاف لاستئناف المباحثات المتوقفة منذ حرب عام 1999 غير المعلنة في جبال كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة