لحود يدعو لمعالجة آثار حادث مباراة لبنان والصين   
الأربعاء 1422/5/4 هـ - الموافق 25/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
آثار الشغب على لاعب منتخب لبنان جوزيف فوغل (يسار) قد يهدد استضافة بكين لأولمبياد 2008

دعا العماد إميل لحود رئيس الجمهورية اللبنانية وزارتي الخارجية والمغتربين, والشباب والرياضة, لاتخاذ الإجراءات والقيام بالاتصالات الضرورية لمعالجة آثار حادث مباراة منتخبي لبنان والصين في بطولة آسيا لكرة السلة المقامة في مدينة شنغهاي الصينية.

وقال لحود في بيان له الثلاثاء أن "الحادث يتناقض وعلاقات الصداقة التي تربط بين لبنان والصين من جهة, ولا يدل عن أخلاق عاليه من جهة أخرى, وأن لبنان الذي احتضن بطولات رياضية عالمية, وأظهر أثناءها رعاية واهتماما باللاعبين العرب والأجانب عموما, واللاعبين الصينيين خصوصا, يؤلمه أن يلقى الفريق اللبناني مثل هذه المعاملة التي تتنافى والأنظمة والقواعد الرياضية التي يجب أن تطبق في مثل هذه الحالات".

وهنأ الرئيس اللبناني "اللاعبين اللبنانيين على رباطة جأشهم سائلا الشفاء للمصابين منهم, متمنيا أن لا تؤثر هذه الحادثة على أداء المنتخب اللبناني في المباريات الأخرى".

الاتحاد اللبناني يشكو الاتحادين الآسيوي والدولي

من جهته، استنكر رئيس الاتحاد اللبناني للعبة جان همام ما حصل عقب المباراة بين لبنان والصين, واصفا إياه بالخطير, لأن المنتخب الصيني سعى إلى إثارة أعصاب اللاعبين اللبنانيين حتى يتمكن من تحقيق فوز كبير إذ يعتبر نفسه الفريق الحلم في القارة الآسيوية مشيرا إلى أن الاتحاد اللبناني قدم شكوى للاتحادين الدولي والآسيوي.

وأوضح همام قائلا "حاول وليد دمياطي عقب المباراة مصافحة صانع ألعاب الفريق الصيني الذي وجه لكمة إلى وجهه كانت الشرارة التي اندلعت بعدها حوادث مؤسفة وخطيرة بين اللاعبين".

وأضاف همام " لقد هاجم اللاعب الصيني صاحب الفانيلة رقم 11 بمقص اللاعبين اللبنانيين, وجرح عبدو شدياق الذي أصيب فيما بعد بكسر في أحد أصابعه, وموسى موسى وجو فوغل, الذي احتاج إلى 11 غرزة, وياسر الحاج ودمياطي وفادي الخطيب".

وذكر همام أن البعثة اللبنانية وجدت تضامنا من البعثات العربية المشاركة في بطولة آسيا, كما أن رئيس الاتحاد الأردني أحمد البطاينة اتصل بالبعثة اللبنانية مستنكرا
وواضعا كل إمكانياته في تصرفها.

وكانت الصين, إحدى الدول المرشحة لإحراز اللقب القاري, فازت على لبنان 87-76 في المباراة الأولى من المجموعة الأولى للدور ربع النهائي، وفي مباريات أمس تمكن المنتخب اللبناني من الفوز ففي مباراته الثانية في الدور ربع النهائي تمكن من الفوز على تايوان 87-72، كما خسرت سوريا أمام كوريا الجنوبية 71-85 ضمن مباريات المجموعة الثانية، وفي نفس المجموعة تغلبت قطر على الهند 85-71.

وفي مباراتين لتحديد المراكز فازت الكويت على الإمارات 80-77, وأوزبكستان على سنغافورة 85-65.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة