سوريا تندد بنية تركيا التدخل ضد تنظيم الدولة   
السبت 1435/12/11 هـ - الموافق 4/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:49 (مكة المكرمة)، 3:49 (غرينتش)
نددت سوريا بإعلان تركيا نيتها التدخل لمنع سيطرة تنظيم الدولة الإسلاميةعلى مدينة عين العرب (التي يسميها الأكراد "كوباني")، واعتبرت ذلك "عدوانا موصوفا"، وحذرتها من "عواقب وخيمة" إن هي قامت بعمل عسكري على الأراضي السورية.

وبعثت وزارة الخارجية السورية رسالتين متطابقتين إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي تقول فيهما إن "النهج المعلن للحكومة التركية يشكل انتهاكا سافرا لميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على احترام السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

video

تعهد تركي
وفي وقت سابق الخميس تعهدت تركيا بالدفاع عن مدينة عين العرب ومنع سقوطها تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاصرها منذ أيام.

وأعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم أن بلاده "ستبذل كل ما بوسعها" لمنع مقاتلي تنظيم الدولة من السيطرة على مدينة عين العرب.

وقال في مقابلة بثتها شبكة الأخبار التركية في وقت متأخر مساء الخميس "لا نريد سقوط كوباني، مددنا يدنا لأشقائنا في كوباني". وأضاف "سنبذل كل ما في وسعنا حتى لا تسقط كوباني".

وجاءت تصريحات أحمد داود أوغلو بعد أن وافق البرلمان التركي الخميس على اقتراح يفوض للحكومة توجيه الجيش بالقيام بتوغلات عسكرية عبر الحدود في سوريا والعراق لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

ويسمح التفويض أيضا بنشر جنود أجانب في تركيا واستخدام قواعدها العسكرية للغرض نفسه.

video

عدوان موصوف
واعتبرت الخارجية السورية قرار البرلمان التركي "عدوانا موصوفا على دولة هي عضو مؤسس في منظمة الأمم المتحدة". ودعت "المجتمع الدولي وبشكل خاص مجلس الأمن، إلى التحرك لوضع حد لمغامرات القيادة التركية التي تشكل تهديدا للأمن والسلم الإقليمي والدولي".

وردا على القرار التركي أيضا، حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أول أمس الخميس أنقرة من زيادة تفاقم الوضع في الشرق الأوسط في حال التدخل عسكريا في سوريا والعراق.

وجاء في بيان وزاري نشرته وكالة الأنباء الإيرانية أن "السيد ظريف انتقد الوسيلة المختارة لمكافحة الإرهاب، وأعرب عن قلقه من أي عمل يزيد الوضع تفاقما"، وذلك في محادثة هاتفية مع نظيره التركي.

وأوضح البيان أن ظريف شدد أيضا على أنه "في الوضع الحالي يجب على دول المنطقة التحرك بمسؤولية، وتفادي الإسهام في زيادة تفاقم الوضع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة