قصف كيني يقتل خمسة أطفال بالصومال   
الأحد 20/2/1433 هـ - الموافق 15/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:15 (مكة المكرمة)، 16:15 (غرينتش)

لم يصب أي من مقاتلي حركة الشباب المجاهدين في القصف الكيني الجديد

عبد الرحمن سهل-كيسمايو

قتل خمسة أطفال وأصيب أربعة بجروح في غارة جوية شنتها مقاتلات كينية ظهر اليوم على مدينة جلب في ولاية جوبا الوسطى.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن شاهدة عيان في منطقة الحادث قولها إن أربعة من الأطفال القتلى من أسرة واحدة، وطفلة خامسة من بيت مجاور، مشيرة إلى أن الجرحى الأربعة -وهم ثلاث نساء وطفل- نقلوا إلى مستشفى تشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود.

من جانبه أكد "والي ولاية جلب الإسلامية" الشيخ عبد القادر حاجي للجزيرة نت وقوع الغارة الكينية، وقال إنها نفذت بطائرة حربية من نوع ميغ واستهدفت أحياء سكنية، كما أكد سقوط خمسة قتلى من الأطفال في الغارة.

وأضاف أن مواقع حركة الشباب المجاهدين لم تتعرض لأي قصف، كما لم يصب أي أحد من مقاتلي الحركة، واتهم السلطات الكينية بقصف المدنيين عمدا.

ويسود في المدينة حالة من الغضب والتوتر نتيجة القصف الجوي الذي تنفذه الطائرات الحربية الكينية للمرة الثانية على مدينة جلب منذ إعلان السلطات الكينية حملتها العسكرية على حركة الشباب المجاهدين.

ورغم الأهمية الإستراتيجية والتجارية والزراعية التي تتمتع بها مدينة جلب، لكنها لا تملك مراكز صحية ولا مستشفيات، وقد شهدت أعنف المعارك بين مقاتلي المحاكم الإسلامية والقوات الإثيوبية نهاية 2006. وهي من المدن الرئيسية التي تسعى السلطات الكينية للسيطرة عليها لأهميتها الإستراتيجية في حملتها العسكرية الحالية.

تجدر الإشارة إلى أن مخيما للنازحين في المدينة تعرض لقصف جوي كيني مماثل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أدى إلى مقتل ثلاثة وجرح أكثر من خمسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة