‫كيف تتعامل مع فرط نشاط طفلك؟‬   
الأربعاء 1436/7/25 هـ - الموافق 13/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)

يعد فرط نشاط الأطفال من المشاكل المزعجة‬ ‫التي تسبب إرهاقاً شديداً للوالدين. ‫وعن كيفية التعامل معها قال المستشار التربوي الألماني‬ ‫أولريك رايتسر زاكس إنه ينبغي على الوالدين إلقاء نظرة متفحصة على‬ ‫الأنشطة التي يمارسها الطفل في فترة ما بعد الظهيرة.

وأوضح أنه أمام‬ ‫شاشات التلفزيون أو الحاسوب لا يمكن تفريغ طاقة الأطفال الزائدة، ‫لذا فمن المهم أن يمارس الأطفال الأنشطة الحركية في الأماكن‬‫ المفتوحة من أجل تفريغ هذه الطاقة الزائدة. ‬

‫وأضاف زاكس أنه من غير المفيد توجيه تعليمات إلى الأطفال من قبيل""التزم الهدوء الآن"، إذ إنها لا تساعده على فعل شيء ما، وإنما من‬ ‫الأفضل تقديم مقترحات ملموسة إليه من قبيل "اجلس واقرأ كتاباً أو ارسم‬ ‫لوحة لمدة عشر دقائق". 

‫ومن ناحية أخرى، يوصي زاكس الآباء بتقبل تأرجح أطفالهم على المقعد مثلاً‬ ‫أثناء القيام بواجباتهم المدرسية أو تغيير وضعية جلوسهم كل بضع دقائق،‬ ‫ما دام ذلك لا يؤثر على قيامهم بواجباتهم.‬

‫وفي حال شعور أحد الأبوين بفرط نشاط ملفت للنظر لدى طفلهما، فينبغي حينئذ‬ ‫استشارة طبيب الأطفال.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة