نقل محاكمة قيادي من جماعة أبو سياف إلى مانيلا   
الجمعة 11/6/1422 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عناصر بجماعة أبو سياف في أحد معاقلهم بجنوبي الفلبين (أرشيف)

أعادت السلطات الفلبينية إلى العاصمة مانيلا وسط إجراءات أمنية مشددة أحد قادة جماعة أبو سياف الذي اعتقل العام الماضي، وذلك لمحاكمته هناك بدلا من جنوب الفلبين. ويأتي هذا بعد شهر من نقله للجنوب وبسبب مخاوف مسؤولين محليين من تزايد نفوذ الجماعة في الفترة الأخيرة.

وأفادت مصادر فلبينية بأنه تم نقل هيكتور جانجيلاني -وهو أخو قذافي جانجيلاني قائد جماعة أبو سياف- صباح اليوم من سجن مدينة زامبونغا بالجنوب إلى أحد معسكرات الشرطة بضواحي مانيلا وسط حراسة أمنية مشددة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الإجراءات المشددة حول جانجيلاني جاءت للحيلولة دون هروبه أو تدخل عناصر الجماعة لإنقاذه.

وكانت السلطات الفلبينية ترغب في إجراء محاكمة جانجيلاني بإحدى مدن الجنوب لكنها واجهت معارضة من مسؤولين محليين بسبب مخاوفهم من قيام عناصر أبو سياف بإطلاق سراح المعتقل أو تنفيذ هجوم وتفجيرات ضد المحكمة.

ويواجه جانجيلاني الذي اعتقلته السلطات العام الماضي ونقل الشهر الماضي إلى سجن مدينة زامبونغا بالجنوب اتهامات بخطف أميركي ونحو 50 فلبينيا. ورغم اعتقاله فإن الجماعة اختطفت بعد ذلك ثلاثة أميركيين ونحو 20 فلبينيا بقي منهم 16 حاليا.

يشار إلى أن لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ الفلبيني تحقق حاليا في اتهامات بتواطؤ قيادات في الجيش مع جماعة أبو سياف. وقد أبلغ ضابط فلبيني اللجنة أمس أن قادة عسكريين منعوا قوات للجيش من مواجهة جماعة أبو سياف. وكان رئيس لجنة التحقيق قد قال إن شاهدين أدليا بمعلومات للجنة تفيد بأن حاكم جزيرة باسيلان وهاب أكبر متواطئ مع الجماعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة