واشنطن تنشر طائرات عسكرية بكردستان العراق   
الجمعة 1435/11/18 هـ - الموافق 12/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)

أفاد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية بأن واشنطن ستبدأ بنشر قسم من طائراتها العسكرية في أربيل في كردستان العراق، تمهيدا لشن ضربات جوية أشد كثافة على مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميرال جون كيربي إن البنتاغون يريد "تقديم دعم جوي أكثر هجومية إلى قوات الأمن العراقية".

وأكد مسؤول آخر في البنتاغون طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطائرات التي ستقلع من أربيل ستكون طائرات مطاردة غير قادرة على الطيران لمسافات طويلة من دون التزود بالوقود، بعكس الطائرات المقاتلة المستخدمة لقصف مواقع على الأرض أو طائرات المراقبة.

وجاء هذا الإعلان عن وزارة الدفاع الأميركية بعد ساعات على خطاب للرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن فيه العزم على القضاء على تنظيم الدولة من مناطق تواجده بالعراق وسوريا.

ومنذ مطلع أغسطس/آب شنت الطائرات الأميركية أكثر من 150 غارة ضد مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية غالبيتها لحماية سد الموصل الإستراتيجي شمال العراق على بعد 130 كيلومترا غرب أربيل.

من جانب آخر أكد المتحدث كيربي أن 475 مستشارا عسكريا إضافيا أعلن أوباما عزمه على إرسالهم إلى العراق سيصلون الأسبوع المقبل، وأوضح أن 125 من المستشارين سيتمركزون في أربيل للمساعدة في العمليات الجوية.

وبعد وصول المستشارين الجدد، سيرتفع عدد الجنود الأميركيين الموجودين حاليا في العراق إلى 1600.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة