وفد دولي يزور محطة نووية بكوريا الشمالية   
الأربعاء 1422/10/25 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاملة صواريخ في أحد العروض العسكرية في كوريا الشمالية (أرشيف)
أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن فريقا من الخبراء الدوليين سيقومون بزيارة لمحطة نووية في كوريا الشمالية لأول مرة في منتصف الشهر الجاري. لكنه لن يُسمح للفريق بمعاينة المحطة. ومن المقرر أن يبدأ الفريق الدولي زيارته التي تستمر أربعة أيام في 15 يناير/ كانون الثاني الجاري.

ويبدأ الوفد المؤلف من ثلاثة مفتشين بزيارة محطة نووية في يونغبيون التي تقول بيونغ يانغ إنها تنتج نظائر للاستخدام الطبي والصناعي. وأوضح متحدث باسم الوكالة أن الزيارة تعتبر خطوة أولى نحو إصلاح العلاقات مع كوريا الشمالية الشيوعية التي انسحبت من الوكالة عام 1994.

وتشير الوكالة الدولية للطاقة الذرية -التي يراقب خبراؤها النشاط النووي في كوريا الشمالية منذ عام 1994- إلى أن أمر معاينة البرنامج النووي لكوريا الشمالية قد يستغرق ثلاث سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الشمالية، المدرجة على قائمة الدول التي تتهمها واشنطن برعاية الإرهاب، كانت قد توصلت إلى اتفاق إطار مع الولايات المتحدة بعد انسحابها من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التزمت بموجبه بتجميد برنامجها لإنتاج البلوتونيوم.

وقد وافقت الولايات المتحدة مقابل ذلك على إبدال مفاعلات الغرافيت لكوريا الشمالية لتحل محلها مفاعلات الماء الخفيف الأقل فائدة في صنع مواد لإنتاج القنابل النووية. ومن شروط الاتفاق أن تسمح كوريا الشمالية للوكالة الدولية بتفقد عدة مواقع للنفايات النووية والتأكد من أن كل اليورانيوم المنتج يخضع لقيود دولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة