العديد من دول العالم تحظر منتجات الألبان الصينية   
الثلاثاء 1429/10/8 هـ - الموافق 7/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:49 (مكة المكرمة)، 5:49 (غرينتش)

السلطات الصينية اعتقلت ستة أشخاص يشتبه في تورطهم في إنتاج وبيع مادة الميلامين (الفرنسية)

حظر العديد من دول العالم واردات منتجات الألبان الصينية، مع استمرار تداعيات فضيحة الحليب الصيني الملوث بمادة سامة، واعتقال السلطات الصينية ستة أشخاص يشتبه في صلتهم بإنتاج وبيع مادة الميلامين الكيميائية.

فقد أعلنت السلطات اللبنانية اليوم حظر استيراد كافة أنواع الحليب المجفف من الصين، وفقا لوزير الزراعة اللبناني إلياس سكاف الذي أمر كذلك بسحب تلك الأنواع من الأسواق. 

ونقلت صحيفة كيهان الاثنين عن بيان لوزارة الصحة الإيرانية قوله "حتى إشعار آخر فإن واردات الأغذية والمشروبات المصنعة في الصين التي تتضمن بين مكوناتها الحليب محظورة".

وذكرت الصحيفة أيضا أن الوزارة أعطت أوامرها للمتاجر برفع السلع التي تحتوي على منتجات ألبان صينية عن الأرفف، مضيفة أنه ليست هناك مخاوف صحية ولكن الإجراء اتخذ لطمأنة المستهلكين.

وأشار البيان إلى أن "المتاجر التي ستستمر في بيع منتجات الألبان الصينية ستجري مواجهتها قانونيا".

خبير صيني يتفحص نتائج اختبارات منتجات ألبان بأحد المختبرات الصينية (الفرنسية-أرشيف)
من ناحية أخرى أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير في كوريا الجنوبية اليوم أنها اكتشفت وجود مادة الميلامين في عشرة منتجات ألبان صينية وأمرت بسحبها من المتاجر، مشيرة في بيان لها إلى أن هذه المنتجات تشكل خطرا كبيرا على الصحة.

كما أعلنت الحكومة المحلية في هونغ كونغ في بيان لها اليوم أن فحوصا مخبرية أكدت وجود كميات كبيرة من مادة الميلامين في نوعين من "شوكلاتة كادبري" المنتجة في الصين.

اعتقال
في غضون ذلك اعتقلت الشرطة الصينية ستة أشخاص يشتبه في صلتهم بإنتاج وبيع مادة الميلامين الكيميائية، التي تسببت في وفاة أربعة أطفال وإصابة آلاف آخرين بمتاعب صحية في الكلى.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الاعتقالات جرت أثناء التحقيق في هذه الفضيحة في شركتي بيلي ومنغنيو لمنتجات الألبان الرئيسيتين إضافة إلى مجموعة برايت للألبان، التي يقع مقرها في إقليم منغوليا الداخلية، دون أن توضح ما إذا كان هؤلاء المعتقلون ينتمون لإحدى هذه الشركات أم لا.

الفضيحة الصينية تسببت في وفاة أربعة أطفال وإصابة آلاف آخرين (رويترز-أرشيف)
كما تأتي هذه الاعتقالات عقب احتجاز 22 شخصا الأسبوع الماضي في إقليم هيبي للاشتباه في تورطهم بشبكة لإنتاج الميلامين وبيعه إلى مزارع الحليب ومراكز الشراء.

ويظهر الميلامين الحليب المخفف بالماء كأنه غني بالبروتين، وذلك للغش في اختبارات الجودة.

ونشرت هيئة مراقبة سلامة الأغذية الصينية اليوم خمسة آلاف مفتش لمراقبة مصانع الحليب في البلاد للتأكد من مطابقته للمواصفات القياسية، بعد أن تسببت هذه الفضيحة في حالات متزايدة من سحب المنتجات من الأسواق وإصدار تحذيرات من وجود مادة الميلامين على نطاق واسع في منتجات الألبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة