دنكطاش: القبارصة اليونانيون رفضوا كل مقترحاتي   
الاثنين 1425/1/10 هـ - الموافق 1/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القبارصة اليونانيون اعتبروا مقترحات دنكطاش خارج خطة أنان (الفرنسية)
أعلن زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش اليوم الاثنين أن زعماء القبارصة اليونانيين رفضوا كل المقترحات التي تقدم بها في المحادثات بين الجانبين والهادفة إلى إعادة توحيد الجزيرة تمهيدا لانضمامها للاتحاد الأوروبي.

وقال دنكطاش عقب انتهاء المحادثات في نيقوسيا إن مقترحاته رفضت بدعوى أنها ليست جزءا من خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وتقضي المقترحات بأن تؤخر قبرص انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي المرتقب مطلع مايو/أيار المقبل لمدة سنتين لإتاحة الفرصة للتفاوض بشكل أفضل بشأن التوصل إلى اتفاق لإعادة توحيد الجزيرة.

وأكد دنكطاش في وقت سابق أن توحيد الجزيرة يتطلب فترة انتقالية تسمح للاقتصاد الضعيف للجزء القبرصي التركي الشمالي باللحاق باقتصاد القبارصة اليونانيين الأقوى بكثير في جنوب الجزيرة.

وقد أثارت هذه المقترحات رد فعل غاضبا من قبل زعيم القبارصة اليونانيين تاسوس بابادوبلوس الأسبوع الماضي الذي اتهم دنكطاش بمحاولة تعطيل انضمام قبرص للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وكان الجانبان قد اتخذا من خطة كوفي أنان إطارا للمحادثات التي استؤنفت يوم 19 فبراير/شباط الماضي في مبنى مطار نيقوسيا القديم الواقع في المنطقة العازلة التي تشرف عليها الأمم المتحدة والفاصلة بين شطري الجزيرة.

يذكر أن المحادثات بشأن خطة أنان قد انهارت في مارس/آذار 2003 حين رفضها دنكطاش رفضا تاما. لكن الضغوط الخارجية أعادت الجانبين إلى مائدة المفاوضات، وقد منحا مهلة حتى 22 مارس/آذار للاتفاق على البنود وإلا سيتم استدعاء رعاة الاتفاق وهما اليونان وتركيا لتقديم العون للتوصل إلى حل.

وقبرص مقسمة منذ التدخل العسكري التركي عام 1974 والذي جاء ردا على محاولة انقلاب قام بها القوميون القبارصة اليونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.

وتهدف المفاوضات الحالية إلى إعادة توحيد الجزيرة قبل بداية مايو/أيار القادم موعد انضمام جمهورية قبرص إلى الاتحاد الأوروبي. لكن في حال عدم التوصل إلى تسوية فإن الجانب القبرصي اليوناني سينضم إلى الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة