مقتل جندي بالناتو ومصرع واعتقال ستة من القاعدة بأفغانستان   
الجمعة 16/7/1427 هـ - الموافق 11/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:55 (مكة المكرمة)، 16:55 (غرينتش)

القوات الدولية في أفغانستان تتعرض باستمرار لهجمات المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

قتل جندي من قوة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان اليوم الجمعة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف قافلة في جنوب البلاد الذي يعتبر مسرحا لسلسة من أعمال العنف منذ أشهر.

وقال الناتو في بيان له إن الهجوم وقع ظهر اليوم في مدينة سبين بلدك في إقليم قندهار وأسفر عن مقتل جندي واحد. لكن متحدثا باسم حركة طالبان قال إن ثمانية جنود أجانب قتلوا في الهجوم.

وفجر الانتحاري السيارة المفخخة التي كان يقودها لدى مرور دورية من قوة الحلف الأطلسي، مما أدى إلى اندلاع النيران في إحدى مركبات الدورية.

قتلى ومعتقلون
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي في أفغانستان أنه قتل ثلاثة من نشطاء القاعدة واعتقل ثلاثة في عملية مشتركة مع القوات الأفغانية في محافظة خوست إلى الجنوب الشرقي من البلاد.

وقال بيان الجيش الأميركي إن العملية نفذت في قرية يعقوبي وكانت تستهدف عضوا في القاعدة مسؤولا عن هجمات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة, وعند وصولها إلى البيت ووجهت بأسلحة نارية, وردت بالمثل.

وقال الجيش الأميركي إنه لم تسجل أي خسائر بين عناصره أو عناصر الجيش الأفغاني, متحدثا عن أسلحة وذخيرة عثر عليها بالمكان.

وقد كانت قرية يعقوبي شهدت قبل أسبوعين اعتقال أربعة من نشطاء القاعدة حسب القوات الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة