انفجاران أمام مصرفين في جدة بالسعودية   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

قوات الأمن تدهم المنزل الذي تحصن فيه المهاجمون (الفرنسية)

وقع انفجار ثان أمام فرع للبنك السعودي البريطاني في مدينة جدة بعد ساعات قليلة من انفجار استهدف فرعا للبنك السعودي الأميركي صباح اليوم.

ولم ترد تفاصيل وافية عن الانفجار الثاني الذي يبدو أنه كان صغيرا، وتزامن الانفجاران مع ذكرى مرور ثلاثة أعوام على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

واستخدمت على ما يبدو سيارة مفخخة في الانفجار الأول الذي وقع بالقرب من أحد أجهزة الصراف الآلي لمصرف سامبا (البنك السعودي الأميركي سابقا) وأسفر عن إصابة شخص على الأقل، حسب مصدر أمني سعودي.

وقال مسؤول في الشرطة إن هنالك دوافع جنائية وراء الانفجار، موضحا أن الأشخاص الثلاثة الذين شاركوا في العملية كانوا يريدون سرقة المال من جهاز الصراف الآلي التابع للمصرف.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أنه تم التعرف على أحد المشاركين في العملية ويدعى أنور النجار وهو "من أصحاب السوابق". وأكد أنه تم اعتقاله بعد إصابته بجروح, فيما ألقي القبض على بقية المجموعة التي حاولت الفرار.

وكان شهود عيان أوضحوا أن منفذي الهجوم تحصنوا في منزل بأحد الأحياء القريبة من القنصلية الأميركية حيث قامت قوة أمنية سعودية كبيرة بدهم المنزل واعتقالهم.

وقال مسؤول أميركي إن القنصلية أغلقت أبوابها اليوم كإجراء وقائي حتى نهاية اليوم وستستأنف عملها غدا الأحد.

وكانت قوات الأمن كثفت من حملات الدهم والتفتيش في عدد من المناطق لملاحقة منفذي الهجمات التفجيرية التي استهدف معظمها مصالح غربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة