استمرار جهود إخماد الحرائق في أستراليا   
الأحد 1422/10/29 هـ - الموافق 13/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال إطفاء يحاولون إخماد النيران حول أحد المنازل غربي سيدني (أرشيف)
يواصل رجال الإطفاء في أستراليا مكافحة سلسلة من الحرائق الكبيرة التي مازالت مشتعلة في بعض المناطق. وقد أتت هذه الحرائق على نحو مائة منزل منذ اندلاعها نهاية العام الماضي أثناء الاحتفال بعيد الميلاد.

وتشير الأنباء إلى أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة إلى حد بعيد على النيران التي مازالت مشتعلة في أجزاء من ولاية نيوثاوث ويلز، ويتطلع الإطفائيون إلى تغير الطقس المساعد على اشتعال الحرائق. وقال متحدث باسم إدارة إطفاء الحرائق إن رجال الإطفاء يأملون في الانتهاء من هذه المشكلة في أسرع وقت.

وكانت الحرائق التي يشك البعض في أنها أضرمت عمدا قد انتشرت بسبب حرارة الصيف الشديدة والرياح القوية الجافة. ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة العظمي إلى نحو 25 درجة مئوية في مدينة سيدني عاصمة ولاية نيوثاوث ويلز خلال معظم أيام الأسبوع.

وتعتبر النيران التي أحرقت منطقة تساوي ضعفي مساحة لندن الكبرى، الأشد من نوعها منذ حرائق سيدني التي اندلعت عام 1994 وخلفت أربعة قتلى ودمرت أكثر من مائتي منزل. وكانت أكثر الحرائق المميتة في أستراليا تلك التي شهدتها ولايتا فيكتوريا وجنوب أسترليا عام 1983 وخلفت 76 قتيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة