أنباء عن موافقة القذافي على تعويض ضحايا لوكربي   
الثلاثاء 1423/2/18 هـ - الموافق 30/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي
ذكرت مجلة تايم الأميركية أن الزعيم الليبي معمر القذافي مستعد لتقديم عرض رسمي بتعويض أسر ضحايا طائرة بان أميركان التي تحطمت فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية، وأودت بحياة 270 شخصا. ولم يصدر نفي أو تأكيد رسمي ليبي بشأن ذلك.

وقالت تايم في عددها الأخير إنها حصلت على رسالة موجهة لأقارب ضحايا الطائرة التي تحطمت عام 1988 من محام يتفاوض مع المسؤولين الليبيين بالعاصمة الفرنسية باريس تفيد بأن القذافي يزمع في غضون شهر إبرام اتفاق على الرغم من رفضه في السابق تحمل مسؤولية الهجوم.

وأضافت المجلة أن الخطاب المؤرخ في 23 أبريل/نيسان الحالي كتبه المحامي جيمس كرايندلر الذي كان يتفاوض سرا مع مسؤولين ليبيين. ولا يحدد خطاب كرايندلر المبلغ الذي يعرضه القذافي ولكن المجلة قالت إن عددا من التقديرات يصل إلى 3.5 مليارات دولار.

أقارب ضحايا طائرة لوكربي يتبادلون التهنئة عقب الحكم بإدانة المقرحي (أرشيف)
وكان قضاة أسكتلنديون قد أيدوا الشهر الماضي في محكمة استئناف خاصة بهولندا إدانة الليبي عبد الباسط المقرحي بالمسؤولية عن الهجوم وحكمت عليه بالسجن المؤبد. وأدانت ليبيا من جانبها قرار المحكمة، واعتبرت أن الحكم الصادر بحق مواطنها جاء لاعتبارات سياسية وتحت ضغوط أميركية وبريطانية

وترى الولايات المتحدة أنه يتعين أن تعترف ليبيا بمسؤوليتها عن التفجير وأن تدفع تعويضات لأسر الضحايا، قبل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. إلا أن مسؤولين أميركيين قالوا الشهر الماضي إن واشنطن ليست طرفا في المفاوضات بين ليبيا ومحامي أسر الضحايا فيما يتعلق بالتعويضات.

يشار إلى أن نجل القذافي قال في فبراير/شباط الماضي إن الحكومة الليبية ستدفع تعويضات لأسر ضحايا لوكربي على الرغم من إشارته في مقابلة مع مجلة تايم هذا الأسبوع إلى أن ليبيا اقترحت إنشاء صندوق دولي لتعويض ضحايا الإرهاب بمن فيهم ضحايا لوكربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة