واشنطن تحث الأمم المتحدة على تكثيف وجودها بالعراق   
الجمعة 1425/11/6 هـ - الموافق 17/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)

واشنطن ترغب في توسيع الوجود الدولي بالعراق قبل الانتخابات (رويترز)

بحث وزير الخارجية الأميركي كولن باول مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الترتيبات الخاصة بالانتخابات المزمع إجراؤها في العراق نهاية الشهر القادم.

وأوضح باول في مؤتمر صحفي مشترك أن الدعم الذي ستقدمه المنظمة الدولية خلال الفترة القادمة، سيكون فنيا بالدرجة الأولى، مشيرا إلى أن نحو مائة ألف عراقي سيشرفون على صناديق الاقتراع.

كما أبدى أنان اهتمامه بضرورة مشاركة واسعة لمختلف فئات الشعب العراقي في الانتخابات القادمة، وذلك من أجل ضمان نجاحها.

من جهة أخرى أعرب المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان عن رغبة الإدارة الأميركية في أن توسع الأمم المتحدة من نشاطها ووجودها في العراق، وأضاف أن "الأمم المتحدة لم تحدد بعد عدد الموظفين الذين سترسلهم للعراق، أو ما هو دور هؤلاء الموظفين، ولكننا نشجعهم على زيادة وجودهم هناك، لتشجيع العراقيين الذين يستعدون لخوض الانتخابات".

وقالت المنظمة الدولية إنها تبحث الوضع الأمني في مدينتي أربيل بشمال العراق والبصرة بجنوبه، كخطوة أولى لتوسيع وجودها خارج بغداد.

وكانت الأمم المتحدة قد سحبت موظفيها من العراق، بعد الهجوم الذي تعرض له مقرها في بغداد العام الماضي وأسفر عن مقتل 22 من موظفيها هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة