اتفاق على قانون الاستفتاء بالسودان   
الاثنين 1431/1/12 هـ - الموافق 28/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)
البرلمان السوداني أجاز قانون الاستفتاء الأسبوع الماضي (الجزيرة-أرشيف)
 
أعلن شريكا الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان التوصل لاتفاق حول النقاط الخلافية في قانون الاستفتاء بشأن مصير الجنوب. وقد تأجلت جلسة إقرار القانون إلى يوم غد حسب ما ذكره مراسل الجزيرة نت في الخرطوم.
 
وقال الأمين دفع الله الناطق باسم كتلة نواب المؤتمر الوطني إن التعديل الجديد يتيح للجنوبيين المولودين في شمال السودان في الأول من يناير/ كانون الثاني عام 1956 وبعده، التسجيل والتصويت في أي مكان في السودان.
 
وبحث البرلمان السوداني اليوم الاثنين مرة أخرى إمكانية تعديل قانون الاستفتاء بعد اتفاق شريكي الحكم على طرح القضية مجددا على النواب إثر امتناع نواب الحركة عن التصويت عليه الأسبوع الماضي.
 
وكان البرلمان السوداني قد أجاز الثلاثاء الماضي قانونا يمنح مواطني جنوب السودان حق التصويت على انفصاله عن السودان أو بقائه ضمنه في يناير/كانون الثاني 2011.
 
وحسب ذلك القانون فإن احتمال الانفصال مشروط بتصويت بنسبة 50%+1 على ذلك الخيار، وبأن تزيد نسبة المشاركين في التصويت عن 60%.
 
وأدى عرض القانون على البرلمان إلى انسحاب نواب الحركة الشعبية من البرلمان قبل التصويت احتجاجا على ما قالوا إنه تعديل من حزب المؤتمر الوطني للمادة 27 من القانون التي تجيز للجنوبيين المقيمين في الشمال قبل عام 1956 التصويت في الشمال، وهو ما ترفضه الحركة.
 
ودفع هذا الخلاف إلى الإعلان لاحقا عن إعادة بحث القانون مجددا، حيث قال رياك مشار نائب رئيس الحركة للصحفيين إن الحزبين اتفقا على إلغاء التعديل وإعادة مشروع القانون إلى البرلمان، مشيرا إلى أن رئيس البرلمان لم يصدق بعد على القانون لذا يمكن للبرلمان قانونا أن يعدل النص.
 
الترشح للانتخابات
في سياق متصل أعلنت المفوضية العامة للانتخابات في السودان أمس فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية وحكومة الجنوب وحكام الولايات والانتخابات البرلمانية في موعد أقصاه 22 يناير/كانون الثاني القادم. 
 
وقد اعتبرت المعارضة إعلان المفوضية سابقا لأوانه نظرا لأنه لم تتم تهيئة المناخ لإجراء انتخابات حرة ونزيهة على حد وصفها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة