إطلاق سراح 19 أجنبيا احتجزوا في نيجيريا   
الاثنين 1422/6/8 هـ - الموافق 27/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون في نيجيريا إن شبابا نيجيريين أطلقوا سراح 19 أجنبيا من بينهم أميركيون وبريطانيون عقب احتجازهم لمدة خمسة أيام في قاعدة نفطية جنوبي نيجيريا. وجاء ذلك بعد مفاوضات أجرتها شركة شل النفطية التي يعمل لديها المحتجزون.

وكان شبان نيجيريون قد اقتحموا في الثالث والعشرين من الشهر الحالي قاعدة نفطية جنوبي البلاد تديرها شركة ترانس أوشن سيدكو لحساب شركة شل واحتجزوا 19 أجنبيا.

ومن بين المحتجزين خمسة بريطانيين وخمسة أميركيين وجنوب أفريقي وثلاثة أستراليين وشخص من ترينيداد بحسب ما أفادت به مصادر نفطية. ولم تصدر معلومات عن جنسيات بقية المحتجزين، كما لم يحدد إذا ما كان معهم نيجيريون أم لا.

وغالبا ما تقع عمليات احتجاز الرهائن في المنطقة النفطية الواقعة جنوبي نيجيريا والتي يعاني سكانها من فقر مدقع.

ويطالب النيجيريون الذين يحتجزون عاملين في شركات نفط -عبثا- أن تكف الشركات النفطية عن تلويث منطقتهم، أو أن تتقاسم معهم ما يدره الإنتاج النفطي.

وفي معظم الأحوال تنتهي عمليات الاحتجاز بإفراج سريع عن المحتجزين دون أن يصابوا بأذى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة