استشهاد صياد بغزة برصاص قوات الاحتلال   
السبت 1436/5/17 هـ - الموافق 7/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

استشهد صياد فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها صباح السبت قرب شاطئ غزة برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلية التي اعتقلت اثنين آخرين، كما أفادت مصادر طبية ونقابية.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، إن الصياد توفيق أبو ريالة (32 عاما) من مخيم الشاطئ استشهد في مستشفى الشفاء بغزة، متأثرا بجراحه إثر اصابته برصاص البحرية الإسرائيلية صباح اليوم.

وأوضح مصدر طبي في مستشفى الشفاء بغزة أن أبو ريالة نقل إلى المستشفى مصابا برصاصة في بطنه، بينما قال نقيب الصيادين نزار عياش في تصريح صحفي إن البحرية الإسرائيلية اعتقلت صيادين آخرين هما جهاد ووحيد كسكين، من مخيم الشاطئ في مدينة غزة.

وأشار عياش إلى أن بحرية قوات الاحتلال صادرت القارب الذي كان يستخدمه الصيادون الفلسطينيون، ولم يصدر أي بيان من جيش الاحتلال حول هذه الحادثة.

وإثر إعلان وقف النار عقب العدوان الإسرائيلي على غزة الصيف الماضي، سمحت إسرائيل للفلسطينيين بالصيد حتى مسافة ستة أميال، على أن تتم زيادة هذه المسافة تدريجيا لتصل 12 ميلا.

لكن مسؤولين فلسطينيين يقولون إن قوات الاحتلال تعرقل عمل الصيادين، ولا تسمح لهم بالصيد، وتطلق بشكل شبه يومي نيران أسلحتها تجاه مراكبهم، وهو ما يعتبره الفلسطينيون "خرقاً واضحاً" لاتفاق الهدنة.

وكانت قوات من البحرية الإسرائيلية اعتقلت الخميس الماضي أربعة صيادين فلسطينيين خلال عملهم قبالة شواطئ غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة