الأزمة المالية تقلص ثروات مليارديرات بريطانيا   
الأحد 1/5/1430 هـ - الموافق 26/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)
لاكشي ميتال تقلصت ثروته بنسبة 61% (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة بريطانية يوم السبت إن عدد المليارديرات في المملكة المتحدة انخفض بأكثر من 40% إلى 43 من 75 في عام واحد بسبب الأزمة المالية العالمية.

وأظهرت قائمة صنداي تايمز في المسح السنوي للأثرياء عام 2009 أن أغنى 1000 بريطاني فقدوا مبالغ قيمتها الإجمالية 155 مليار جنيه إسترليني في العام الماضي.
 
وأظهر المسح أن قطب صناعة الصلب لاكشي ميتال الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له يتقدم قائمة المليارديرات في هذا البلد، وأنه فقد الجانب الأكبر من ثروته في الأزمة الاقتصادية العالمية حيث تقلصت ثروته بنسبة 61%.

ورغم ذلك احتفظ ميتال بمكانته على أنه أغنى رجل في البلاد بثروة تقدر بـ10.8 مليارات جنيه إسترليني.

وبقي رومان أبراموفيتش صاحب نادي تشيلسي لكرة القدم والذي يمتلك استثمارات أخرى في صناعة الصلب وغيرها في المرتبة الثانية بثروة قيمتها سبعة مليارات جنيه منخفضة بنسبة تزيد على 40%.
 
وبقي أغنى ملياردير بريطاني المولد وهو دوق ويستمنستر في المرتبة الثالثة لكن ثروته التي تتكون في معظمها من أوراق مالية انخفضت بنسبة سبعة في المائة فقط إلى 6.5 مليارات جنيه.

وأدى تدفق رجال أعمال أوروبيين وأميركيين يسعون لشراء سلع انخفضت أسعارها مستغلين تراجع قيمة الجنيه في تعزيز دخل بعض تجار التجزئة ومن بينهم محمد الفايد صاحب متجر هارودز الشهير في لندن. وزادت ثروته بنسبة 17% إلى 650 مليون جنيه.

وبصفة إجمالية وجد الألف ملياردير في القائمة أن ثرواتهم انخفضت بواقع 37% وتبلغ قيمتها 258 مليار جنيه منخفضة من إجمالي قياسي في العام الماضي بلغ 413 مليار جنيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة