محاكمة برلسكوني تتجه لنهايتها وسط اتجاه لتبرأته   
الأربعاء 1425/9/14 هـ - الموافق 27/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

برلسكوني يعتقد أنه ضحية قضاة ذوي ميول يسارية (رويترز)
ذكرت تقارير صحفية الاثنين أن المحاكمة الأخيرة لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بتهمة الفساد تسير نحو خاتمتها بعد شهادة آخر شهود الإثبات في القضية وإقرار مسؤولي الضرائب بأنهم لم يفلحوا في تقديم إثباتات قوية ضده.

ويتهم برلسكوني بمحاولة تقديم رشوة لبعض القضاة لتغيير حكم بشأن بيع مجمع غذائي حكومي عام 1980 أي قبل أعوام من احترافه السياسة, وهو ما ينفيه تماما.

ويتهم الادعاء برلسكوني بمنح أموال لسيزر بريفتي أحد أقرب مساعديه لرشوة القضاة فيما حصل بريفيتي نفسه على حكم بالبراءة من تهمة رشوة القضاة بشأن بيع المجمع.

واستمعت المحكمة يوم الاثنين إلى المسؤول في شرطة الضرائب أروني أوريسيكولو بشأن تحويل أموال من مجموعة برلسكوني الاستثمارية "فيني فست" إلى حساب يخص بريفيتي حيث تفيد التقارير أن أوريسيكولو أكد استحالة التثبت من المآل التي آلت إليه التحويلات المذكورة.

ومن المفترض ان يقدم الادعاء شهادته في الموضوع في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل على أن يقدم الدفاع مرافعته في 3 ديسمبر/ كانون الأول وسط توقعات بأن يسدل الستار على القضية بنهاية العام الجاري.

ويقول محامي الدفاع عن برلسكوني نيكولا غديني إن قرار رئيس الوزراء بشأن ما إذا كان سيمثل أمام المحكمة قبل إقفال القضية يعتمد على ارتباطاته الأخرى. وبرلسكوني غير ملزم بالمثول أمام المحكمة حسب القانون الإيطالي.

ومعلوم أن برلسكوني، وهو أغنى رجل في إيطاليا, واجه على مدى أعوام مصاعب قضائية مرتبطة بإمبراطوريته المالية. وهو يقول إنه ضحية لعمليات ثأرية ينفذها قضاة ذوو ميول يسارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة